اليمن: جرح ومقتل العشرات من الجنود السودانيين بغارة سعودية "خاطئة"

وزارة الدفاع اليمنية تعلن عن مقتل وجرح العشرات من الجنود السودانيين وقوات هادي بغارة خاطئة للتحالف السعودي استهدفت تعزيزاتهم في مديرية المخا غربي محافظة تعز، فيما لاتزال قوات هادي مستمرة بالدفع بتعزيزات عسكرية كبيرة سعياً للتقدم باتجاه معسكر خالد بن الوليد في مفرق موزع جنوبي غرب المحافظة جنوب اليمن.

مقتل وجرح العشرات من الجنود السودانيين وقوات هادي بغارة خاطئة للتحالف السعودي بمحافظة تعز
مقتل وجرح العشرات من الجنود السودانيين وقوات هادي بغارة خاطئة للتحالف السعودي بمحافظة تعز
احتدمت المواجهات العنيفة فجر الأحد بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات هادي المسنودة بالتحالف السعودي من جهة أخرى في محيط معسكر الدفاع الجوي شمالي غرب مدينة تعز  ومنطقة غراب عند الأطراف الغربية للمدينة.

 

وأعلنت وزارة الدفاع اليمينة عن مقتل وجرح العشرات من الجنود السودانيين وقوات هادي بغارة خاطئة للتحالف السعودي استهدفت تعزيزاتهم في مديرية المخا غربي محافظة تعز، فيما لاتزال قوات هادي مستمرة بالدفع بتعزيزات عسكرية كبيرة سعياً للتقدم باتجاه معسكر خالد بن الوليد في مفرق موزع جنوبي غرب المحافظة جنوب اليمن. 

 

وتواصل طائرات التحالف السعودي تكثيف غاراتها الجوية على معسكر خالد بن الوليد مستهدفة إياه بعشرات الغارات لإسناد عمليات تقدم قوات هادي في مفرق المخا.

 

وقتل وجرح أكثر من 20 عنصراً من قوات هادي خلال اقتحام الجيش واللجان لعدد من المواقع  في تلة القاضي بمنطقة المخدرة في مديرية صرواح غربي مأرب شمال شرق البلاد. 

 

وفي صعدة شنّت طائرات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية على منطقة آل صبحان في مديرية باقم الحدودية غربي المحافظة شمال اليمن دون وقوع إصابات. 
أما في جيزان السعودية، أفاد مصدر عسكري الميادين بمقتل وجرح عدد من الجنود السعوديين وقوات الرئيس هادي إثر استهداف القوة الصاروخية للجيش واللجان لمواقعهم بثلاثة صواريخ زلزال 2 وصلية من صواريخ الكاتيوشا في بوابة مدينة الموسم .

 

وقتل 3 جنود سعوديين برصاص قناصة الجيش واللجان في مواقع الفواز والمخروق والشبكة الحدودية مع اليمن في نجران

 

من جهة أخرى، بثّ تنظيم داعش تسجيلاً مصوراً  يجدد فيه البيعة للبغدادي من محافظة البيضاء وسط اليمن. كما يعرض التسجيل الذي حمل عنوان "جيش المدد“ مشاهد المواجهات مع الجيش واللجان الشعبية في مديرية قيفة وتحديداً في حمة لقاح، أعدم خلالها أسيراً ذبحا بالسكين وآخر رمياً بالرصاص بعد تكبليهما بالقيود.

 

وأظهرت مشاهد التسجيل عمليات الاغتيالات التي نفذها التنظيم بحق ضباط وأفراد الأمن في محافظة عدن، متوعداً بأن حربهم شاملة في العراق والشام ولبنان والبحرين وبنغلادش ونيجيريا واليمن.

 

 ويأتي نشر التنظيم لهذا التسجيل بعد يومين فقط من تأكيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الأميركية "جيف ديفيس"  تواجد قوات أميركية "محدودة" في جنوب اليمن في إطار الحرب ضد إرهاب تنظيم القاعدة، غير أنّ التسجيل لم يشر إلى أي من عمليات الإنزال الأميركية في محافظتي البيضاء و أبين قبل أكثر من شهر.