مراسل الميادين: هجوم كيميائي لداعش في حي الآبار غرب الموصل

مراسل الميادين يقول نقلاً عن مصادر خاصة إن تنظيم داعش استخدم مواداً كيميائية في حي الآبار غرب الموصل، وأنّ قوات أميركية أخذت عينات من موقع تنفيذ العملية لفحصها، والجيش العراقي يتخذ احتياطاته تحسباً لأية هجمات جديدة مماثلة قد يشنها التنظيم.

داعش استخدم مواداً كيميائية في حي الآبار غرب الموصل ضد قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقية
داعش استخدم مواداً كيميائية في حي الآبار غرب الموصل ضد قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقية
أفاد مراسل الميادين بأن تنظيم داعش استخدم مواداً كيميائية في حي الآبار غرب الموصل ضد قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقية.

ونقل مراسلنا عن مصادر خاصة قولها إنّ قوات أميركية قامت بمعاينة موقع الضربة السامة بحي الآبار لأخذ عينات وفحصها ومعاينة المصابين.

وبحسب الفحوصات الأولية فإن تنظيم داعش استخدم بالفعل مواداً كيميائية لم يتم التأكد من نوعها بعد، ولذلك تمت الاستعانة بالتحالف لإجراء الفحوصات لموقع الضربة بحي الآبار غرب نينوى ولجثامين قتلى هذا الهجوم.

وبحسب مراسلنا فقد اتخذت القوات العراقية في الموصل القديمة احتياطاتها، ومنها توزيع أقنعة واقية ضد القصف الكيميائي، تحسباً لأي ضربات بمواد سامة يعمد لها داعش.  


ميدانياً أكد قائد الشرطة الاتحادية العراقية الفريق رائد شاكر جودت أن القوات العراقية سيطرت على شبكة أنفاق لتنظيم "داعش" محصنة ضد الهجمات الصاروخية والقنابل الثقيلة وتستخدم مقراً بديلاً للقيادات الميدانية جنوب الموصل.


وقال الفريق جودت "إن الشرطة الاتحادية قضت على الإرهابي القيادي محمود علي محمود مطر الحديدي إثر اشتباكات مع داعش في المدينة".