"المؤتمر الوطني الديمقراطي السوري" يعقد لقاءه التأسيسي في جنيف

المؤتمر الوطني الديمقراطي السوري يعقد لقاءه التأسيسي في جنيف, حيث يشارك فيه معارضون من منصات الرياض وموسكو والقاهرة وشخصيات مستقلة من الداخل والخارج السوريين.

المؤتمر الوطني الديمقراطي السوري يعقد اجتماعه في دمشق
المؤتمر الوطني الديمقراطي السوري يعقد اجتماعه في دمشق
يعقد المؤتمر الوطني الديمقراطي السوري لقاءه التأسيسي في جنيف, حيث يشارك فيه معارضون من منصّات الرياض وموسكو والقاهرة وشخصيات مستقلة من الداخل والخارج السوريين.

 

وقد حصلت الميادين على الوثائق الأولية من قبل المشاركين والمقدّمة من قبل اللجنة التحضيرية للمؤتمر.

 

ووضع المؤتمر وثائق سياسية تعبّر عن نظرته للحلّ في سوريا, حيث شكّلت هذه الوثائق النقاط الأساسية لكيفية بناء الدولة المدنية الديمقراطية وأسس الدستور السوري.

 

وإرتكز الحل السياسي المعبّر عنه في هذه الوثائق على ثلاثة عناصر أساسية, أولها التأكيد على مكافحة الإرهاب, وثانيا "إغلاق كل فرص إعادة إنتاج الإستداد", أما البند الثالث فيتمحور حول "حل قضايا التنوع وحقوق الأشخاص والجماعات ضمن وحدة الوطن السوري والنظر إليها من الثوابت وتحقيق التغيير الرشيد في سوريا".

 

 وإعتبرت الوثائق الأولية أن "اللامركزية الإدارية تشكّل الصيغة الأنسب لبناء وطن سوري جاذب لمكوناته"، وأن بيان جنيف واحد للعام 2012 شكّل "مرجعاً للمبادئ الدستورية للمرحلة الانتقالية وكتابة الدستور السوري الجديد".

 

كما شملت الوثائق قاعدة أن "الشعب السوري شعب واحد عماده المواطنة المتساوية بين جميع الفئات، والمرتكزة على وفاق شامل فيه الدين لله والوطن للجميع حيث لا أحد يفرض دين على أحد أو يمنع على الآخر حرية إختيار ديانته وحقه ممارستها".

 

وأكّدت الوثيقة الوطنية على "عدم التنازل عن أي شبر من أراضي سوريا كالجولان المحتل وحق الشعب السوري بإسترجاع أراضيه بكافة الوسائل المشروعة والتي أقرتها الشرائع الدولية لمقاومة الإحتلال".

وثيقة رقم 1

وثيقة رقم 2

وثيقة رقم 3

 

وثيقة رقم 4