القوة المشتركة الفلسطينية تنتشر في مخيم عين الحلوة

القوة المشتركة الفلسطينية تنتشر في حيّ الطيري في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان لوضع حد للاشتباكات مع مجموعة بلال بدر المتشدّدة، ولقاء فلسطينيّ - لبنانيّ لبحث الأوضاع في المخيم.

بركة:  بلال بدر فارّ من العدالة ملاحق ومطلوب للقوة الأمنية وهو في مخيم عين الحلوة
بركة: بلال بدر فارّ من العدالة ملاحق ومطلوب للقوة الأمنية وهو في مخيم عين الحلوة
انتشرت القوة المشتركة الفلسطينية في حيّ الطيري في مخيم عين الحلوة جنوب لبنان الخميس لتضع حداً للاشتباكات مع مجموعة بلال بدر المتشدّدة التي أدّت الى مقتل 10 اشخاص وسقوط نحو 60 جريحاً، يأتي هذا الانتشار بعد سلسلة من الاتصالات والمساعي التي بذلت على مستويات عدّة بين الأحزاب والشخصيات السياسية والأمنية اللبنانية والفلسطينية.

وقال ممثل حركة حماس في لبنان علي بركة في حديث مع الميادين إنّ "بلال بدر فارٌّ من العدالة ملاحق ومطلوب للقوة الأمنية وهو في مخيم عين الحلوة وسيبقى مطلوباً للقوة المشتركة".

وعلى خلفية الأحداث الأخيرة في عين الحلوة، عقد لقاء فلسطينيّ - لبنانيّ في مكتب رئيس الاتحاد العالميّ لعلماء المقاومة الشيخ ماهر حمود في صيدا، ضمّ ممثلين عن الفصائل الفلسطينية في لبنان.


وجرى خلال اللقاء بحث الأوضاع في مخيم عين الحلوة على خلفية انتشار القوة المشتركة في حيّ الطيري، وفقاً للاتفاق الفلسطينيّ، الذي تولّى الشيخ حمود دوراً بازراً في انجازه. 


وقال الشيخ حمود إنّ "ما جرى أفضل شيء في ظلّ هذه الظروف".