ماتيس: لا نستطيع تأكيد ما إذا كانت روسيا مشاركة في الهجوم الكيميائي

وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس يقول إنه جرى أخذ الاحتياطات لعدم إيذاء الروس في القاعدة العسكرية بسوريا وأنه لا يستطيع التأكيد حول ما إذا كانت الأخيرة شاركت في الهجوم الكيميائي في خان شيخون.

ماتيس: أخذنا احتياطاتنا لعدم ايذاء الروس في القاعدة العسكرية بسوريا
ماتيس: أخذنا احتياطاتنا لعدم ايذاء الروس في القاعدة العسكرية بسوريا
قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس إنه لا شك فى أن النظام السوري مسؤول عن الهجوم بالأسلحة الكيمائية في خان شيخون، وأنه استخدم هذا السلاح عدّة مرات.

 

وأشار ماتيس خلال مؤتمر صحافي إلى أننا "أخذنا احتياطات لعدم إيذاء الروس في القاعدة العسكرية بسوريا".

 

 وذكر أنه "لا نستطيع تأكيد ما إذا كانت روسيا مشاركة في الهجوم الكيميائي".

 

وفيما يتعلّق بهدف الحملة العسكرية الأميركية بسوريا، قال ماتيس إنه "لتدمير داعش هناك".


وأضاف أنّ قضايا مثل فرض مناطق حظر طيران في سوريا موضوعة قيد البحث دائم.


وفي سياق متصل، ذكر وزير الدفاع الأميركي أنّ "القتال صعب في الموصل والرقة وتوقعنا ذلك ولن أضع جدولاً زمنياً للقتال والأمور تسير كما توقعناها".