لافروف لتيلرسون : الضربة الأميركية لسوريا تصب في مصلحة المتطرفين

وزير الخارجية الأميركية ريكس تيليرسون يتصل بنظيره الروسي سيرغي لافروف لبحث الأزمة السورية، والأخير يقول لتيليرسون إن العدوان الأميركي على سوريا يصب في مصلحة المتطرفين ويخلق تهديدات للأمنين الإقليمي والدولي.

لافروف قال لتيليرسون إن الإدعاء باستخدام الجيش السوري سلاحاً كيميائياً في إدلب لا أساس له من الصحة
لافروف قال لتيليرسون إن الإدعاء باستخدام الجيش السوري سلاحاً كيميائياً في إدلب لا أساس له من الصحة
قالت وزارة الخارجية الروسية إن وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون اتصل بنظيره الروسي سيرغي لافروف هاتفياً، وبحث معه الأزمة السورية، حيث أكد لافروف ليتيليرسون أن الضربة على القاعدة السورية تصب في مصلحة المتطرفين وتخلق تهديدات إضافية للأمنين الإقليمي والدولي.

وقال لافروف لتيلرسون إن الإدعاء باستخدام الجيش السوري سلاحاً كيميائياً في إدلب لا أساس له من الصحة، وأن "مهاجمة بلد تحارب حكومته الإرهاب لا تخدم إلا المتطرفين وتخلق تهديدات إضافية للاستقرار الإقليمي والدولي".

وقال بيان الخارجية الروسية الذي نشر على صفحتها الرسمية على الفايسبوك إن لافروف وتيلرسون اتفقا على مواصلة بحث الأزمة السورية خلال اللقاء الشخصي بينهما.

من جانب آخر بحث لافروف مع نظيره الألماني زيجمار غابرييل الوضع في سوريا بعد العدوان الأميركي عليها، وأشار لافروف إلى أن براهين الولايات المتحدة لشن ضربة على سوريا "غير دقيقة وغير مقنعة"، مؤكداً على ضرورة إجراء تحقيق دقيق في الضربة الأميركية على قاعدة الشعيرات.