الأمم المتحدة تدعو إلى تفادي أي أفعال من شأنها تعميق معاناة السوريين

الأمين العام للأمم المتحدة يطالب مجلس الأمن الدولي بأن يتوحد في موقف حول ما حصل في سوريا، ويشير إلى ضرورة إعادة الاعتبار للقانون الدولي الذي يتعرض للانتهاك.

غوتيرشن: نناشد جميع الأطراف إلى ضبط النفس وتفادي  أفعال من شأنها تعميق معاناة السوريين
غوتيرشن: نناشد جميع الأطراف إلى ضبط النفس وتفادي أفعال من شأنها تعميق معاناة السوريين
طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مجلس الأمن الدولي أن يتوحد  في موقفٍ حول ما  حصل في سوريا.

وفي بيان صادر عنه الجمعة أوضح غوتيريش أنه من الضروري أن "يتحمل  مجلس الأمن الدولي مسؤولياته ويعيد الإعتبار للقانون الدولي الذي يتعرض للانتهاك سواء بالهجوم الكيميائي أو بالغارات الأميركية"، مشيراً إلى أن "القانون الدولي تعرض لتجاهل طويل في النزاع السوري".

وطلب غوتيرش من جميع الأطراف ضبط النفس وتفادي أي أفعال من شأنها تعميق معاناة السوريين، مشيراً إلى أن "هذه الأحداث تؤكد أن حل النزاع لا يمكن أن يتم بشكل غير سياسي".

وختم الأمين العام للأمم المتحدة بالدعوة إلى إحراز تقدم في مباحثات جنيف في محاربة الإرهاب.