رئيس الوزراء السويدي يصف عملية الدهس بـ "العمل الإرهابي"

ثلاثة أشخاص قُتلوا بعدما صدمتهم شاحنة مارة في وسط العاصمة ستوكهولم، ورئيس الوزراء السويدي يقول إن "كل المؤشرات تؤكد أن عملية الدهس في ستوكهولم عمل إرهابي".

الشرطة السويدية تؤكد وقوع الحادث وتشير إلى سقوط ضحايا
الشرطة السويدية تؤكد وقوع الحادث وتشير إلى سقوط ضحايا
قالت محطة "إيكوت" السويدية العامة للإذاعة والتلفزيون الجمعة، إن ثلاثة أشخاص قُتلوا بعدما صدمتهم شاحنة مارة في وسط العاصمة ستوكهولم.

وأشار رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين إلى أن "كل المؤشرات تؤكد أن عملية الدهس في ستوكهولم عمل إرهابي".

وأكدّت الشرطة السويدية سقوط قتيلان على الاقل وعدد من الجرحى في العملية.

كما وأصدرت الشرطة بياناً دعت به إلى إخلاء محطة القطار المركزية في ستوكهولم، وتجنب السكان المرور وسط العاصمة.

وأعلنت وكالة الأنباء السويدية عن إغلاق كل خطوط المواصلات في الأنفاق في المدينة.

ووقع الحادث على مقربة من متجر كبير عند تقاطع جادة رئيسية، وطريق للمشاة في العاصمة.