الحشد الشعبي يحبط تسللاً لـ"داعش" ويقتل 18 منه شمال صلاح الدين

مراسل الميادين يؤكد أن الحشد الشعبي أحبط تسللاً لـ"داعش" ضمن قاطع بيجي-الزوية شمال صلاح الدين ويقتل 18 عنصراً من التنظيم، فيما الطائرات العراقية تؤمن غطاءً للقوات المتقدمة ضمن المحور الشرقي شمال الكورنيش في الموصل القديمة.

- مراسل الميادين: الطائرات العراقية تؤمن غطاء للقوات المتقدمة
- مراسل الميادين: الطائرات العراقية تؤمن غطاء للقوات المتقدمة
أفاد مراسل الميادين بأن الحشد الشعبي أحبط تسللاً لتنظيم "داعش" ضمن قاطع بيجي-الزوية شمال صلاح الدين وقتل 18 عنصراً من التنظيم.وأشار المراسل إلى أن الطائرات العراقية تؤمن غطاءً للقوات المتقدمة ضمن المحور الشرقي شمال الكورنيش في الموصل القديمة، مضيفاً أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب تتقدم على محورين رئيسيين غرب المدينة.

كما حرّرت القوات العراقية حيّ المغرب في الساحل الأيمن للموصل بعد معارك عنيفة مع داعش.

وألقت الطائرات العراقية مئات الآلاف من المنشورات في المناطق التي مازالت تحت سيطرة "داعش" في نواحٍ متفرّقة من العراق.

إذ ذكر بيانٌ لخلية الإعلام الحربي أنّ المنشورات تتضمّن تعليماتٍ وتوصياتٍ للمواطنين بالبقاء في المنازل والابتعاد عن مواقع "داعش" المعروفة والتي ستكون أهدافاً للطائرات العراقية.

وكان مراسل الميادين قد أفاد بأن القوات العراقية تصد هجوماً لداعش عند الشارع الرابط بين محطة القطار والعكيدات في الموصل القديمة، مشيراً إلى أن طيران الجيش العراقي ينفذ ضربات على مواقع "التنظيم" على مشارف الموصل القديمة.

من جهة ثانية، استشهد ستةٌ وعشرون شخصاً في هجمات نفّذها "داعش" في مدينة تكريت شمال بغداد، وفق مصادر أمنية وطبية عراقية.

وأشارت المصادر الى أن منفّذي الهجمات تحصّنوا في إحدى المدارس بحيّ الزهور، قبل أن تحاصرهم القوات العراقية وتقوم بقتلهم.

وأعلن محافظ صلاح الدين عن تعطيل الدوام الرسميّ في تكريت، داعياً الأجهزة الأمنية الى تفتيش الأحياء السكنية وإعادة النظر في الكفلاء والاستمارات الأمنية.