وثائقي "ونجا" على قناة الميادين

الجمعة 8 آذار/ مارس 1985، لم يكن يوماً عادياً في ضاحية بيروت الجنوبية. انفجار هزّ المدينة، مُخلِّفاً وراءه خسائر بشرية في محاولة لاغتيال الراحل السيّد محمّد حسين فضل الله الموصوف بـ"مُرشد حزب الله الروحي".

السيد محمد حسين فضل الله
السيد محمد حسين فضل الله
فشلت العملية ونجا فضل الله. عشرات الشهداء والجرحى سقطوا، بسبب تلك الجريمة التي وقعت أمام مسجد الإمام الرضا، حيث يخطب ويُصلِّي فضل الله كل يوم جمعة. إنفجار أحدث حفرة عمقها 3 أمتار. فكيف جرى الإعداد لهذه العملية؟

وثائقي "ونجا..."، من إعداد وإخراج الإعلامية منار صباغ، يتتبّع خيوط الجريمة ويضعها في سياقها التاريخي الصحيح. هذه الجريمة غير المُرتبطة بالحرب الأهلية اللبنانية ببُعدها الطائفي كما جرى التسويق للأمر، وإنما هي جزء لا يتجزّأ من الصِراع بين المقاومة وأعدائها.

.
.
مَن نفّذ هذه الجريمة ولأيّ سبب؟ هل تغيّرت أدوات وأساليب الجهات المُتورّطة منذ الثمانينات إلى الآن؟

مُعطيات تكشف للمرة الأولى في الوثائقي، الذي يتخلّله شهود عِيان. ولأول مرة مسؤول الحماية الشخصي للراحل فضل الله يتحدّث، ويكشف أموراً جديدة من ضمنها دور الشهيد عماد مغنية في تلك المرحلة.

الفيلم يكشف أيضاً محاضر تحقيق سرّية لجهاز أمن المقاومة مع المُتورّطين في محاولة الاغتيال. 

وفي حديث لـ الميادين نت مع مُعدّة الوثائقي، تقول صباغ إنّ "محاولة الاغتيال هي عملية خطيرة، وليست استهدافاً لشخص فضل الله فقط، لأنها كانت مجزرة  بكلّ ما للكلمة من معنى، ولعلّها الأخطر خلال فترة الحرب الأهلية اللبنانية".

أرادت صباغ إعادة التذكير وسرد تفاصيل الجريمة، ووضع النقاط على السطور، لأن "جزءاً من المُحرّضين المُموّلين والمُخطّطين للجريمة لا يزالون هم نفسهم".


 

.
.
الوثائقي نُفّذ بحِرفية بحيث استخدم الغرافيك لسرد الدقائق الأخيرة قبل وقوع الانفجار وإعادة تمثيل المشهد.

 

وتشير الإعلامية إلى أنّه "هناك مُقاربة جديدة للجريمة المُرتبطة بالسياق التاريخي والسياسي والأمني في تلك الفترة".

 

الوثائقي يُعيدنا إلى مرحلة الحرب الأهلية، والاجتياح الإسرائيلي الذي عقّد المشهد، تلك المرحلة الحافلة بالتغيّرات الإقليمية. آنذاك لعبت شخصية السيّد فضل الله دوراً كبيراً. هذه الشخصية التي جذبت السياسيين والصحافيين والجماهير، بحيث شرحَ الدين بشكل لا يكون عصّياً على الناس.

استطاع فضل الله أن يشكّل حالة مغايرة عما اعتاده مسلمو لبنان الشيعة تحديداً من قِبَل رجال الدين. فضل الله تجرّأ وطرح فكرة المقاومة المُسلّحة الشاملة. كان ثورياً بما أصدره من فتاوى. نشاطه السياسي والديني أرّق الاحتلال وعملاءه.

لا يُخفى أنّ الكوادر الأساسية في حزب الله كانت على علاقة متينة بفضل الله، والقسم الأكبر منهم كان من تلامذته الذين درسوا على يديه، فلم يكن غريباً أنّ ارتبط اسمه بـ"المُرشد الروحي لحزب الله".

 

"ونجا..." يُعرض في 9 نيسان/ إبريل على قناة الميادين الساعة التاسعة مساءً.