مؤتمر بروكسل حول سوريا يدين حادثة خان شيخون

المشاركون في مؤتمر بروكسل "حول مستقبل سوريا" يدينون الحادث الكيميائي في خان شيخون شمال سوريا، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يعرب عن "ثقته" بأن المجلس"سيتحمل مسؤولياته" من خلال تبني قرار حول الهجوم.

مؤتمر بروكسيل يدين حادث خان شيخون
مؤتمر بروكسيل يدين حادث خان شيخون
دان المشاركون في مؤتمر بروكسل حول مستقبل سوريا، الأربعاء الحادث الذي يعتقد انه كيميائي في خان شيخون، ودعوا المجموعة الدولية الى استنفار جهودها لاعادة اعمار هذا البلد المدمر.
واعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأربعاء عن "ثقته" بأن مجلس الأمن "سيتحمل مسؤولياته" من خلال تبني قرار حول الهجوم.


وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني التي كان يقف إلى جانبها الرؤساء الآخرون لهذا الاجتماع، ومنهم غوتيريش، "يجب أن يتوّقف على الفور استخدام اي شخص وفي اي مكان، للأسلحة الكيميائية".
ولدى وصولهما إلى بروكسل، كررّ وزيرا الخارجية الفرنسي والبريطاني اتهاماتهما، وقال البريطاني بوريس جونسون إن "كل الأدلة التي رأيتها توحي أن نظام الأسد... قد استخدم اسلحة غير مشروعة عن سابق تصور وتصميم ضد شعبه". 
وأضاف "لا أرى، بصورة موضوعية، كيف يمكن أن يبقى النظام قائماً بعد كل ما فعل".