إدانة مصرية لحادثة خان شيخون: ضرورة تكاتف جميع الجهود من أجل اجتثاث الإرهاب

مصر تدين"القصف العشوائي" الذي تعرضت له بلدة خان شيخون في إدلب، وتدعو في بيان صادر عن وزارة خارجيتها إلى ضرورة تكاتف جميع الجهود الدولية والإقليمية، من أجل اجتثاث جذور الإرهاب والقضاء على أشكاله في سوريا.

صورة يقال إنها من خان شيخون
صورة يقال إنها من خان شيخون
دانت مصر عبر خارجيتها"القصف العشوائي" الذي تعرضت له بلدة خان شيخون في مدينة إدلب، والذي أسفر عن "سقوط عشرات الضحايا والمصابين، من بينهم عدد كبير من الأطفال الأبرياء".

وأكدت الخارجية المصرية في بيان، أن "المشاهد المؤلمة إنسانياً وغير المقبولة، التي تناقلتها وسائل الإعلام جرّاء هذا القصف، تؤكد مرة أخرى أهمية دعم التسوية السياسية للأزمة السورية في أسرع وقت، على أساس قرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن رقم 2254 ومخرجات اجتماع جنيف واحد".

وأضاف البيان على "ضرورة تكاتف جميع الجهود الدولية والإقليمية، من أجل اجتثاث جذور الإرهاب والقضاء على أشكاله في سوريا".

وقال مسؤول في الخارجية المصرية،إن تأخر صدور البيان المصري حول ما وقع في ريف إدلب جاء "بسبب سفر وزير الخارجية سامح شكري مع الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى واشنطن وتغيّر فرق التوقيت".

وشدد المسؤول المصري على أن بلاده تدين بشدة الحادث الذي وقع في خان شيخون، و"ضرورة محاسبة المسؤول عنه بعد التحقيق في الواقعة للوصول إلى الحقيقة كاملة".