مخطط لاغتيال البابا دعماً لداعش!؟

وزارة العدل الأميركية تعلن أن فتىً أميركياً من ولاية نيوجيرسي اعترف الإثنين بذنبه في التخطيط لاغتيال البابا فرنسيس خلال زيارته إلى الولايات المتحدة عام 2015، في مخطط أراد تنفيذه دعماً لتنظيم داعش.

الفتى الأميركي حاول الاستعانة بقنّاص ومتفجرات لاغتيال البابا فرنسيس
الفتى الأميركي حاول الاستعانة بقنّاص ومتفجرات لاغتيال البابا فرنسيس
أعلنت وزارة العدل الأميركية أن فتىً أميركياً يدعى سانتوس كولون من ولاية نيوجيرسي شرق البلاد اعترف الإثنين بذنبه في التخطيط لاغتيال البابا فرنسيس خلال زيارته إلى الولايات المتحدة عام 2015، في مخطط أراد تنفيذه دعماً لتنظيم داعش.


وبحسب ما ذكرت وزارة العدل فقد اعترف الفتى أنه حاول تنفيذ هجومه عبر استخدام اسم (أحمد شكور) ، لكنها لم توضح كيف كان يتواصل الفتى بالتنظيم.


وزارة العدل الأميركية أوضحت أن الفتى حاول الاستعانة بقنّاص لاغتيال البابا وتفجير عبوات ناسفة خلال القدّاس الذي ترأسه الحبر الأعظم في فيلادلفيا أواخر شهر أيلول/ سبتمبر 2015.


وأشارت الوزارة إلى أن القنّاص الذي حاول الفتى الاستعانة به كان في الواقع عميلاً متخفياً في مكتب التحقيقات الفيدرالي "أف بي آي"، واعتقل الفتى قبل 12 يوماً من اليوم المحدد لتنفيذ الهجوم الذي خطط له.