اليمن: الجيش واللجان يصدون محاولة قوات هادي السيطرة على جبل النار الاستراتيجي

مصدر عسكري يمني يفيد بمقتل 4 جنود من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهات عنيفة بين الجيش واللجان من جهة وقوات هادي المسنودة بالتحالف من جهة ثانية في مختلف المحافظات اليمنية. وقوات هادي تستمر في محاولة السيطرة على جبل النار لإطلاله على مديرية ذوباب المجاورة.

قوات من اللجان الشعبية
قوات من اللجان الشعبية
أفاد مصدر عسكري يمني للميادين بقتل 4 جنود من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي الثلاثاء في عمليات قنص للجيش واللجان الشعبية في تلة الدفاع الجوي شمال غرب تعز.


وبالتزامن، اندلعت مواجهات بين قوات الجيش واللجان الشعبية من جهة وقوات هادي من جهة أخرى في محيط معسكر التَشريفات وحي الدعوة شرقي مدينة تعز، فيما استمرت المواجهات بين طرفي القتال في مديريتي المَخأ وذوباب الساحليتين جنوب غرب تعز، حيث أفاد مصدر عسكري للميادين بأن الجيش واللجان الشعبية قصفوا تجمعات قوات هادي بمعسكر الإمام بمديرية ذوباب الساحلية.


يأتي ذلك بعد ساعات من محاولات قوات هادي الزحف والتقدم بإسناد جوي وبحري لبوارج وطائرات التحالف السعودي جنوب المديرية ذاتها، حيث تمتد المواجهات بين طرفي القتال شرق مديرية المخأ الساحلية في ظل محاولات مستمرة لقوات هادي التقدم خلال الأيام الماضية باتجاه جبل النار الاستراتيجي الذي يسيطر عليه الجيش واللجان الشعبية حتى اليوم، بالرغم من الإسناد الجوي المكثف لهم من قبل التحالف.


وأشار مراسل الميادين إلى أن محاولات قوات هادي السيطرة على جبل النار تأتي لإطلالته على الساحل الغربي والذي يمنع تقدم البوارج الحربية باتجاه ميناء المخأ لأنها بذلك ستكون في مرمى صواريخ وقذائف الجيش واللجان الشعبية.


وأفاد مصدر عسكري للميادين بأن موقع الجبل الاستراتيجي يمكنه رصد تحركات قوات هادي بمديرية ذُوباب المجاورة.


وفي صعدة شمال اليمن فقد شنّت مقاتلات التحالف السعودي سلسلة غارات جوية ليل فجر الثلاثاء على منطقة البُقع بمديرية كتاف، بالتزامن مع قصف مدفعي سعودي مكثف على منطقة آل الشيخ بمديرية مُنَبّه الحدودية غرب المحافظة، وفق ما أفاد به مصدر محلي للميادين.


غارات التحالف الجوية امتدت لتستهدف منطقة بيت زاهر بالقرب من مطار صنعاء الدولي شمال العاصمة، مع استمرار التحليق المكثف للمقاتلات الحربية والتجسسية.


وفي عدن جنوبي اليمن، فقد أفاد مصدر محلي للميادين بأن مقاتلات التحالف السعودي تحلق بشكل مكثف في سماء المدينة. يأتي ذلك مع وصول 4 طائرات شحن تحمل معدات عسكرية لمطار عدن الدولي.


أما في ما وراء الحدود اليمنية السعودية فقد أفاد مصدر عسكري للميادين بأن الجيش واللجان الشعبية قصفوا تجمعات الجنود السعوديين في موقعي الشبكة والمَخْروق ورقابة الفَوّاز ونجران.