هايلي: هدفنا هزيمة داعش وليس التحدث مع الأسد

مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة تحدد أولويات بلادها في سوريا، وتقول إنها "تتركز على محاربة داعش وإبعاد نفوذ إيران وحزب الله من سوريا".

هايلي تريد رؤية عمل فعال لقوات الأمم المتحدة في جنوب لبنان
هايلي تريد رؤية عمل فعال لقوات الأمم المتحدة في جنوب لبنان
حددت مندوبة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أولويات بلادها في سوريا، وقالت إنها "تتركز على محاربة داعش وإبعاد نفوذ إيران وحزب الله من سوريا".
 

وأوضحت هايلي إلى أن الحوار مع الأسد ليس مطروحاً في الظرف الراهن ولن يتم التحاور مع النظام في الحرب على داعش، لكن المفاوضات في جنيف ستكون هي مكان الحوار وبناء على نتائجها يمكن أن يتبدل الموقف الأميركي".
 

هايلي أشارت إلى أن عودة الاستقرار إلى سوريا هو هدف من أهداف إدارة الرئيس ترامب.


وحول دور قوات الأمم المتحدة في جنوب لبنان قالت هايلي إنها تريد رؤية عمل فعال للقوات في جنوب لبنان و"التخلص من أي نشاط إرهابي" على الحدود اللبنانية.