بالصور: وُلـــِدَت مرتين خلال 4 أيام!

منظمة "برواكتيفا أوبن آرمز" الإسبانية تنقذ رضيعاً من الموت من مياه البحر المتوسط، لتكون ملاكه الحارس ولم يمض على ولادته أربعة ايام.

إنقاذ رضيع من على متن زورق كان متوجها إلى أوروبا
إنقاذ رضيع من على متن زورق كان متوجها إلى أوروبا
عمرٌ جديد كتب لرضيعة نيجيرية ولدت قبل أربعة أيام من خوضها غمار البحر مع والديها في رحلة من رحلات قوارب الموت التي بدأت بالعودة لنشاطها في الأسابيع الماضية.
منظمة "برواكتيفا أوبن آرمز" الإسبانية التي أنقذت الرضيعة والتي تبلغ من العمر 4 أيام فقط من الموت ضمن أكثر من 480 مهاجر من ليبيا في مياه البحر المتوسط كان من المفترض أن يتوجّهوا إلى أوروبا.

وجرى إنقاذ الرضيعة السبت على متن أحد قاربين مطاطيين، يحملان مهاجرين من شمال ووسط أفريقيا وسريلانكا واليمن.

واستمرت عملية الإنقاذ ثلاث ساعات، لنقل المهاجرين إلى سفينة صيد، من المتوقع أن تصل إلى ميناء أوجوستا في صقلية الأحد أو الإثنين.

 

وقال دانيال كالفيلو، الذي نقل الرضيعة من داخل طوق نجاة إلى سفينة الإنقاذ إنّه "قبل أسبوع انتشلت جثة من البحر المتوسط لأول مرة.. أما اليوم حملت حياة جديدة".

كما تمّ إنقاذ أم الرضيعة وهي نيجيرية عمرها 29 عاماً وأبيه 34 عاماً وهو عامل من غانا. وكانا قد عاشا لما يزيد على عامين في ليبيا لكنهما قررا المغادرة إلى أوروبا بعد أن أنجبا طفلهما.

وقال والد الرضيع "نريد أن نذهب إلى فرنسا أو ألمانيا. سيكون لعائلتنا مستقبل هناك".

من جهتها، قالت المتحدثة باسم خفر السواحل، إنّ "باقي المهاجرين الذين جرى إنقاذهم كانوا على متن قاربين مطاطيين آخرين وتم إنقاذهم على يد أفراد طاقم سفينة فوس برودنس للإمدادات".