القسام تردّ على ليبرمان: الخوف يتملككم ولن تفلحوا في التنصل من اغتيال الفقها

كتائب عز الدين القسام ترد على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان مشيرة إلى أن محاولة الاحتلال الهروب من المسؤولية عن اغتيال القائد مازن فقها تظهر حجم الخوف الذي يتملكه.

أبو عبيدة : نؤكد بأنه لا مسؤول عن الجريمة سوى العدو الصهيوني
أبو عبيدة : نؤكد بأنه لا مسؤول عن الجريمة سوى العدو الصهيوني
ردّت كتائب عز الدين القسام على تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان الأحد باعتبارها أن هذه التصريحات التي يحاول عبرها الاحتلال الهروب من المسؤولية عن اغتيال القائد مازن فقها تظهر حجم الخوف والضغط الذي يتملكه وقادته الذين تلطخت أيديهم بدماء القائد الشهيد ودماء أبناء الشعب الفلسطيني.

 

الناطق باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام "أبو عبيدة" أكد بأنه "لا مسؤول عن الجريمة سوى العدو الصهيوني، ولن تفلح كل محاولاته المعلنة أو الخفية في التنصل أو خلط الأوراق".

 

وكان ليبرمان رد على الاتهامات التي وجهتها حماس نحو إسرائيل على خلفية اغتيال مازن فقها، فقال الأحد إن "حماس معروفة بالتصفيات الداخلية، فليبحثوا هناك. نحن لا نبحث عن مغامرة وندير أمننا بمسؤولية وحزم".


وكان الأسير المحرر والقائد في حماس مازن فقها تعرض لعملية اغتيال منذ نحو عشرة أيام عبر إطلاق نار مباشر بأربع رصاصات في الرأس، من قبل مجهولين، في منطقة تل الهوى جنوب مدينة غزة.

 

 وأكدت حركة حماس الأحد عبر لسان الناطق باسمها فوزي برهوم على أن الاحتلال الإسرائيلي يتحمل المسؤولية الكاملة عن جريمة اغتيال القائد مازن فقها والنتائج المترتبة عليها. واعتبرت حماس أن تصريحات ليبرمان بعدم مسؤولية الكيان الصهيوني عن جريمة الاغتيال محاولة فاشلة للتهرب من المسؤولية عن هذه الجريمة وتداعياتها.