لدعمها إسرائيل والإرهاب..إيران تعاقب 15 شركة سلاح أميركية

وزارة الخارجية الإيرانية تعلن أنها فرضت عقوبات على 15 شركة أميركية لمشاركتها بشكل مباشر وغير مباشر في ارتكاب إسرائيل مجازر في فلسطين المحتلة، ويأتي القرار الإيراني على خلفية عقوبات مماثلة فرضتها واشنطن على طهران.

طهران تفرض عقوبات على 15 شركة سلاح أميركية
طهران تفرض عقوبات على 15 شركة سلاح أميركية
أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان لها كرد على عقوبات أميركية سابقة أنها ستعمل بمبدأ المعاملة بالمثل فارضة عقوبات على 15 شركة أميركية داعمة للإرهاب شاركت في قمع شعوب المنطقة.

وحول سبب فرض العقوبات على الشركات الأميركية، لفت البيان إلى أنّها "شاركت بشكل مباشر وغير مباشر في ارتكاب الكيان الصهيوني للمجازر الوحشية في فلسطين المحتلة، أو دعمت ممارسات هذا الكيان الإرهابية أو قامت بتوسيع بناء المستوطنات غير الشرعية في فلسطين المحتلة عبر خرقها القرار 2334 الصادر عن مجلس الأمن الدولي".


وشددت الخارجية الإيرانية على أن أي نوع من أنواع التعامل مع هذه الشركات "غير مسموح" و ستصادر أموالهم التي في حوزة إيران وسيمنع إصدار تأشيرات دخول إيران للأشخاص الذين يتولون مهام في هذه الشركات أو على اتصال معها.

ودان البيان إجراء الحكومة الاميركية الأخير حول فرض عقوبات أحادية الجانب على أشخاص ومؤسسات إيرانية وغير إيرانية تحت ذرائع واهية وغير مبررة بوصفه إجراء يتعارض مع الحقوق الدولية ومغاير لمضمون خطة العمل المشترك الشاملة.

وأكد بيان الخارجية أنّ تعزيز وتطوير القدرات الدفاعية للبلاد ومنها تعزيز القدرة الدفاعية الصاروخية بغية ممارسة حقها في الدفاع المشروع أمام أي اعتداء أجنبي وتطوير قدرة الردع حيال التهديدات، "أمر محسوم ولا مجال للطعن فيه"، وأن طهران لا ترى قيوداً في وجه الحفاظ على وجودها وسلامة أراضيها وتوفير الأمن لشعبها.


الخارجية الإيرانية شددت على أنها ستستمر في رصد أنشطة هذه الشركات والمؤسسات والأشخاص الحقيقيين والقانونيين الأمريكيين ودورهم في دعم جرائم إسرائيل ودعم الإرهاب والمشاركة في قمع شعوب المنطقة لاسيما دورهم في زعزعة استقرار المنطقة.

كما ستضيف عند الضرورة أسماء أخرى إلى قائمة الأشخاص والمؤسسات الخاضعة لعقوبات الجمهورية الإسلامية الإيرانية.