لافروف: زيادة نشاط المسلحين في سوريا هدفه إفشال مفاوضات جنيف

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يقول إن زيادة نشاط المسلحين في سوريا يهدف إلى إفشال المفاوضات السورية التي تبدأ جولتها الخميس في جنيف، مشيراً إلى أن بلاده تتفهّم عدم استقبال دمشق للبعوث الأممي ستافان دي ميستورا، لكنه لفت إلى "ضرورة الحوار".

لافروف يشير إلى ضرورة إيجاد حل لإشراك الأكراد في المفاوضات السورية
لافروف يشير إلى ضرورة إيجاد حل لإشراك الأكراد في المفاوضات السورية
أعلن وزير خارجية الروسي سيرغي لافروف عن أن زيادة نشاط المسلحين في سوريا يهدف إلى إفشال المفاوضات السورية التي تبدأ جولتها يوم الخميس في جنيف.

 

وأعرب لافروف خلال مؤتمر صحفيّ عن أمل موسكو في أن تتوصل الجولة الجديدة من مفاوضات جنيف إلى نتائج إيجابية، وأن يشارك جميع من تمّت دعوتهم إلى المفاوضات من أجل التوصل إلى حوار مباشر، مضيفاً أن بلاده تتفهّم عدم استقبال دمشق لـ دي ميستورا، "إذّ أن الأمر مسألة سيادية تخصّ الحكومة السورية، لكنه لفت إلى ضرورة الحوار.


كذلك أشار إلى ضرورة إيجاد حلّ لإشراك الأكراد في المفاوضات السورية في جنيف، مع صعوبة مثل هذا الحلّ بسبب الموقف التركي.

ووصف لافروف محاولة الهيئة العليا للمفاوضات "الإستيلاء على حق أن تكون المفاوض الوحيد عن المعارضة"، بـ"الطريق المسدود".