مصادر للميادين: إنزال جوي للمارينز الأميركي وقوات سوريا الديمقراطية جنوب نهر الفرات

مصادر ميدانية تكشف للميادين أنّ قوات المارينز وقوات سوريا الديمقراطية نفذت إنزالاً جوياً باتجاه جنوب نهر الفرات، والبنتاغون يعلن أن واشنطن أبلغت موسكو بتوجيه قواتها إلى منطقة الطبقة، بالتزامن مع ارتكاب التحالف الأميركي مجزرة جديدة بحق المدنيين السوريين الثلاثاء راح ضحيتها العشرات في غارة على مدرسة البادية التي تقطنها عائلات نازحة في مدينة المنصورة بريف الرقة الغربي.

مصادر للميادين: إنزال جوي للمارينز الأميركي وقوات سوريا الديمقراطية جنوب نهر الفرات
أفادت مصادر ميدانية للميادين بأن قوات المارينز وقوات سوريا الديمقراطية نفذت إنزالاً جوياً باتجاه جنوب نهر الفرات.
وقالت حملة قوات سوريا الديمقراطية في محافظة الرقة الأربعاء إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أنزل جواً قوات أميركية وقوات سوريا متحالفة معها في المحافظة موسعاً الحملة على تنظيم داعش. 

وقال التحالف المدعوم من الولايات المتحدة في بيان نشر على الإنترنت إن العملية تهدف إلى السيطرة على منطقة الطبقة الاستراتيجية على ضفة نهر الفرات المقابلة لمناطق تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية وللحد من تقدم القوات الحكومية السورية في هذا الاتجاه. 


من جهته، قال البنتاغون الأميركي إن الولايات المتحدة أبلغت روسيا حول توجيه قوات أميركية الى منطقة الطبقة في سوريا، وأنه تم استخدام مروحيات أباتشي والمدفعية خلال الهجوم المذكور.

تفاصيل عملية الإنزال الأميركي

عملية الإنزال شملت 500 عنصر من القوات الأميركية الخاصة وعناصر من قوات سوريا الديمقراطية إضافة لعدد من الآليات المصفحة
عملية الإنزال شملت 500 عنصر من القوات الأميركية الخاصة وعناصر من قوات سوريا الديمقراطية إضافة لعدد من الآليات المصفحة
وفي التفاصيل ذكر موقع "الرقة تذبح بصمت" أنّ قوات أميركية قامت صباح اليوم الأربعاء بعملية إنزال جوي في قرية أبو هريرة في ريف مدينة الطبقة، وتضمنت العملية نقل مايقارب 500 عنصر من القوات الأميركية الخاصة وعناصر من قوات سوريا الديمقراطية "قسد" إضافة لعدد من الآليات المصفحة وسيطرت على أثره على قرى أبو هريرة والكرين والمشيرفة ومحمية الطبقة وبدأت بإرسال الدبابات والآليات الثقيلة والعناصر بعد سيطرتها عبر جسر مائي بين قلعة جعبر التي تسيطر عليها قسد وبين المناطق المسيطر عليها حديثاً، وبذلك تمكنت القوات من قطع الطريق الدولي حلب – الرقة وبذالك تكون قد قطعت الطريق بين ريف الرقة وريف حلب الشرقي الذي يسيطر عليه تنظيم داعش، في محاولة لإحكام الحصار على مدينة الطبقة.


والجدير بالذكر أن قوات سوريا الديمقراطية أعلنت أن الأول من نيسان/ أبريل المقبل سيكون موعداً لبدء معركة اقتحام الرقة, فيما نفت ذلك الدفاع الأميركية, مشيرةً إلى إشراك القوات التركية بالمعركة, إضافة إلى غالبية القوات العربية في القوة التي ستقتحم مدينة الرقة دون تحديد الجهة.

التحالف الدولي بقيادة واشنطن يرتكب مجزرة جديدة بحق مدنيين في ريف الرقة

قالت وكالة "سانا" إن التحالف الأميركي ارتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين السوريين فجر الثلاثاء راح ضحيتها العشرات بين شهيد وجريح في مدينة المنصورة بريف الرقة الغربي.

 

ونقلت "سانا" عن مصادر أهلية وإعلامية قولها إن "طائرات التحالف الأميركي أغارت على مدرسة البادية الداخلية جنوب مدينة المنصورة غرب الرقة ما أدى إلى استشهاد وإصابة عشرات المواطنين أغلبهم من الأطفال والنساء"، مشيرة إلى أن الغارات تسببت بدمار المدرسة المستهدفة بشكل شبه كامل وكان يقطنها نحو 50 عائلة نازحة من ريف حلب والرقة وتدمر".

 

من جهته، تحدث المرصد السوي المعارض عن استشهاد 33 نازحاً سورياً وأشار إلى أن "القصف نفذته طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي فجر الثلاثاء، على مدرسة تأوي نازحين جنوب بلدة المنصورة بريف الرقة الغربي".

 

وأشار المرصد إلى أن نحو 40 عائلة نازحة من أرياف الرقة وحمص وحلب الشرقي كانت في المكان المستهدف.