باءت بالفشل..كوريا الشمالية تجري تجربة لإطلاق صواريخ على سواحلها الشرقية

المتحدث باسم الجيش الأميركي في المحيط الهادىء يقول في بيان إن الجيش رصد محاولة فاشلة لإطلاق صواريخ من كوريا الشمالية الأربعاء، ويشير إلى أن صاروخاً انفجر في غضون ثوانٍ من إطلاقه وسقط في محيط كالما. ويتزامن إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ مع زيارة يقوم بها جوزيف يون مبعوث الولايات المتحدة للبرنامج النووي الكوري الشمالي سول لمناقشة الرد على برامج التسلح بكوريا الشمالية.

الجيش الأميركي: الصاروخ انفجر بعد لحظات من اطلاقه وسقط في محيط كالما
الجيش الأميركي: الصاروخ انفجر بعد لحظات من اطلاقه وسقط في محيط كالما
قال ديف بنهام المتحدث العسكري باسم الجيش الأميركي في المحيط الهادىء إن الجيش رصد محاولة فاشلة لإطلاق صواريخ من كوريا الشمالية الأربعاء، مشيراً إلى أن "صاروخاً انفجر في غضون لحظات من إطلاقه وسقط في محيط كالما"- في إشارة إلى قاعدة على الساحل الشرقي لكوريا الشمالية.


من جهتها، قالت كوريا الجنوبية إن تجربة كوريا الشمالية لم تسر بشكل طبيعي.

 

وأشارت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء إلى أن الصاروخ ربما انفجر أثناء الإطلاق قبل أن يصل لارتفاع يسمح لرادار كوري جنوبي برصده. في حين قالت وزارة الدفاع بكوريا الجنوبية إنها تجري تحليلاً للمزيد من التفاصيل.


ويتزامن إطلاق كوريا الشمالية للصواريخ مع زيارة يقوم بها جوزيف يون مبعوث الولايات المتحدة للبرنامج النووي الكوري الشمالي سول لمناقشة الرد على برامج التسلح بكوريا الشمالية.


وأطلقت كوريا الشمالية في أول آذار/ مارس أربعة صواريخ باليستية بالقرب من ساحلها الغربي، واختبرت هذا الأسبوع محركاً صاروخياً قال زعيمها كيم جونج أون إنه يمثل "ميلاداً جديداً" لصناعة الصواريخ بالبلاد.

 

وكانت الولايات المتحدة الأميركية وعدت بتبني استراتيجية جديدة في مواجهة تهديدات كوريا الشمالية. وقال ريكس تيلرسون وزير الخارجية الأميركي في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الياباني خلال زيارته إلى آسيا إنه سيحّث الصين لكبح جماح بيونغ يانغ معترفاً في الوقت نفسه أن السياسات والعقوبات السابقة فشلت في مواجهة تهديداتها وتجاربها النووية.


وتسعى كوريا الشمالية إلى أن تصبح قوة نووية. وأجرت أولى تجاربها النووية تحت الأرض في 2006 رغم المعارضة الدولية. وأتبعت ذلك بأربعة تجارب نووية اثنتان منهما العام الماضي. وواصلت تجاربها رغم فرض عقوبات دولية عليها وأجرت تجارب الأسبوع الماضي أطلقت خلالها مجموعة من الصواريخ البالستية سقطت في المياه الإقليمية قبالة اليابان.

وأعلنت كوريا الشمالية أنها اختبرت بنجاح صاروخاً بالستياً جديداً من متوسط إلى طويل المدى. 

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية إن الرئيس كيم جونج أون أشرف على اختبار الصاروخ "بوكجوكسونج" وهو نوع جديد من الأسلحة الاستراتيجية القادرة على حمل رأس نووي.

في المقابل قال وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس ردّاً على تجارب كوريا الشمالية إن أي هجوم نووي لكوريا الشمالية ضد بلاده أو حلفائها سيقابل بردّ "فعال وساحق".