مجموعات الاقتحام بالجيش السوري تحبط هجوماً جديداً للمسلحين شرق دمشق

مراسل الميادين يقول إن الجيش السوري تصدّى لهجوم عنيف شنّته المجموعات المسلحة فجر الثلاثاء شرق العاصمة دمشق ويؤكد أن لا صحة لمعلومات المعارضة التي تحدثت عن تقدم المسلحين في هذا المحور.

الجيش السوري في منطقة المعامل شمال حي جوبر
الجيش السوري في منطقة المعامل شمال حي جوبر
أفاد مراسل الميادين في دمشق بأن الجيش السوري تصدّى لهجوم جديد شنّته المجموعات المسلحة فجر الثلاثاء شرق دمشق، مؤكداً أنه لا صحة لتقدم المسلحين شرق العاصمة السورية.

وبحسب وكالة سانا فإنّ وحدات من الجيش السوري أحبطت هجوماً شنّه "تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التكفيرية التابعة له" على اتجاه شركة الكهرباء ومنطقة المعامل شمال حي جوبر على الأطراف الشرقية لدمشق.

وأكد مصدر عسكري سوري أنّ الجيش تصدى لمحاولات تسلل المجموعات المسلحة باتجاه منطقة المغازل شمال جوبر وتمكن من "تطويق المجموعات المتسللة وتقوم بتطهير منطقة الخرق".
وأكّد المصدر العسكري بأنّ "مجموعات الاقتحام وبإسناد من مختلف الوسائط النارية واصلت سحق من تبقى من المجموعات الإرهابية التي تسللت إلى محيط معمل الغزل شمال جوبر وألقت القبض على عدد من الإرهابيين".


وكانت مصادر محلية تحدثت عن هجوم عنيف شنّه فجر الثلاثاء تنظيما "فيلق الرحمن" و"جبهة النصرة" في محور معمل "كراش" وشركة الكهرباء في حي جوبر.



وفي تكتكيك مماثل للهجوم الذي شنه المسلحون يوم الأحد الفائت، أقدم المسلحون اليوم على تفجير سيارة مفخخة في محور معمل "كراش" في حي جوبر والقابون شرق العاصمة دمشق. كما سُمعت أصوات قوية ناتجة عن قصف صاروخي ومدفعي واشتباكات عنيفة تستهدف جبهة شرق العاصمة حيث تساقط عدد منها على أحياء مساكن برزة والعباسيين والتجارة.

الجيش السوري ردّ على المسلحين باستهداف نقاط الهجوم وطرق الإمداد بقذائف المدفعية والصواريخ الثقيلة، كما شنّ الطيران الحربي غارات مكثفة استهدفت مراكز تجمّع المجموعات المسلحة.


وقالت المصادر نفسها إن الجيش قتل وجرح العشرات من المهاجمين، مشيرة إلى أنه يتم التعامل مع الهجوم بشكل "حازم وحاسم" بتمهيد مدفعي مكثف.


مصدر في قيادة شرطة دمشق كشف عن إصابة 12 شخصاً بجروح نتيجة سقوط قذائف صاروخية أطلقها المسلحون على منطقة مساكن برزة.

وأمس الإثنين استعاد الجيش السوري جميع النقاط التي تسلل إليها مسلحو جبهة النصرة والمجموعات التابعة له في محيط منطقة المعامل شمال جوبر على الأطراف الشرقية للعاصمة دمشق.

وجنوب العاصمة دمشق في منطقة القنيطرة أسقطت دفاعات الجيش السوري الجوية طائرة استطلاع إسرائيلية مسيّرة خرقت الأجواء السورية جنوب سوريا، ويأتي ذلك بعد أيام على إعلان السلطات السورية إسقاط طائرة حربية إسرائيلية كانت قد شنّتت  غارات على مواقع للجيش السوري بالقرب من مدينة تدمر.