السيسي يطمئن عباس: القضية الفلسطينية ستكون محل تباحث مع ترامب

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يستقبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس ويشير إلى أنه سيتباحث مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب القضية الفلسطينية خلال زيارته المقبلة لواشنطن الشهر المقبل.

السيسي أشار إلى أهمية اضطلاع الإدارة الأميركية بدورها المحوري في رعاية عملية السلام
السيسي أشار إلى أهمية اضطلاع الإدارة الأميركية بدورها المحوري في رعاية عملية السلام
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أنّ القضية الفلسطينية ستكون محل تباحث مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، خلال زيارته المرتقبة لواشنطن بداية نيسان/ أبريل المقبل، مشيراً إلى أهمية اضطلاع الإدارة الأميركية بدورها المحوري في رعاية عملية السلام بما يؤدي إلى استئناف المفاوضات من أجل إنهاء الصراع وإقامة الدولة الفلسطينية.

جاء ذلك خلال استقبال السيسي للرئيس الفلسطيني محمود عباس الإثنين، في قصر الاتحادية.

وقال المتحدث باسم رئاسة الجمهورية علاء يوسف في تصريحات صحفية، إنّ الرئيس المصري رحب بالرئيس الفلسطيني مشدداً على عمق العلاقات التي تجمع الشعبين المصري والفلسطيني.

وقال السيسي إنّ موقف مصر ثابت بشأن القضية الفلسطينية، التي تحتفظ بمكانتها على قمة أولويات السياسة المصرية الخارجية، باعتبارها القضية العربية المحورية. ولفت السيسي إلى سعي مصر الدائم لإيجاد حل عادل وسلام دائم وشامل يؤدي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلّة على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.