عوّل على مشاركة اليابان..شويغو: آن الأوان لبدء الحديث عن إعادة إعمار سوريا

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو يطلب من اليابان المشاركة بتقديم المساعدة الطبية للمتضررين من النزاع في سوريا ، ويؤكد أنه حان الأوان لبدء الحديث عن إعادة الإعمار بعد النزاع في سوريا ويعوّل على مشاركة اليابان في ذلك.

شويغو يدعو اليابان للمشاركة بتقديم المساعدة الطبية للمتضررين من النزاع في سوريا
شويغو يدعو اليابان للمشاركة بتقديم المساعدة الطبية للمتضررين من النزاع في سوريا
وصل وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو صباح الإثنين إلى العاصمة اليابانية طوكيو لإجراء مشاورات حول الأمن بين وزراء الخارجية والدفاع لروسيا واليابان.

واقترح وزير الدفاع الروسي على اليابان المشاركة بتقديم المساعدة الطبية للمتضررين من النزاع في سوريا، وأضاف آن الأوان لبدء الحديث عن إعادة الإعمار بعد النزاع في سوريا ونعول على مشاركة اليابان.

وقال شويغو خلال لقائه مع نظيرته اليابانية ، تومومي إينادا، في طوكيو، في إطار صيغة 2+2، إن "روسيا واليابان تواجهان مخاطر مشتركة في مجال الأمن ولا يمكن التصدي لها بنجاح إلا معا"، مضيفا أن التعاون بين روسيا واليابان "يساهم في تعزيز الثقة في مجال الدفاع وضمان الاستقرار بالمنطقة".


وذكر شويغو أن "جدول الأعمال يضم مجموعة واسعة من المسائل، ابتداء من آفاق التعاون العسكري الثنائي ووصولاً إلى تقييم الأوضاع بمناطق في العالم تشهد الأزمات".

وأضاف أنه من المقرر مناقشة سبل الرد على أبرز مخاطر العصر، ألا وهو الإرهاب الدولي. وأكد "نحن على استعداد لحوار صادق وغني المضمون حول كافة القضايا".

 

بالإضافة إلى ذلك، أكد شويغو إحراز تقدم في العلاقات بين روسيا واليابان، مشيرا إلى أن تعزيز العلاقات في مجال الدفاع لا يجب أن يتأخر عن الاتصالات السياسية. وقال بهذا الخصوص إنه "على الرغم من الصعوبات المعروفة، يتطور التعاون بين بلدينا باطراد".

وأشار إلى أنه "في عام 2016 شهدت العلاقات الثنائية نشاطا ملموسا"، مضيفا أن "المهم أنه تسنى لنا تثبيت الطابع المطرد لتطويرها".