الجيش السوري يفشل هجوماً للنصرة والمسلحين شرق دمشق

مصدر عسكري يؤكد أن الجيش السوري ضيّق الخناق على المجموعات المسلحة المحاصرة في منطقة المعامل شمال جوبر والتي تقدمت إليها بعد هجوم عنيف فجر الأحد، ومراسلة الميادين تفيد بعدم صحة الأنباء عن سيطرة جبهة النصرة وجماعات مسلحة أخرى على كراجات وساحة العباسيين بدمشق أو في محيطها.

  • الجيش السوري يفشل هجوماً للنصرة والمسلحين شرق دمشق
    صورة للمعارك في شرق دمشق
نقلت وكالة "سانا" للأنباء عن مصدر عسكري سوري إن وحدات من الجيش السوري ضيّقت الخناق على المجموعات المسلحة المحاصرة في منطقة المعامل شمال جوبر على أطراف العاصمة دمشق، وأضاف المصدر إن الجيش "قضى على العشرات من الإرهابيين".

وقال الإعلام الحربي في سوريا إن الجيش السوري يواصل تقدمه باتجاه شركة الكهرباء عند الجهة الشمالية لحي جوبر، وسط اشتباكات عنيفة بالتزامن مع ضربات جوية ضد خطوط إمداد المسلحين، وأضاف إن الجيش يتقدم على محور السيرونيكس (جنوب القابون) باتجاه رحبة المرسيدس ويستعيد أبنية اقترب منها المسلحون عند جبهة جوبر – برزة.


وكانت مراسلة الميادين أفادت بعدم صحة الأنباء عن سيطرة المسلحين على كراجات العباسيين وأي نقطة في ساحة العباسيين بدمشق أو في محيطها.

وقالت المراسلة إن الجيش السوري "مستمر في هجومه لاسترداد النقاط التي تسلل إليها المسلحون على محور القابون - جوبر".

وأوضحت أنّ الجيش السوري استعاد مبنى شركة الكهرباء وواصل هجومه لاستعادة شركة الخماسية ورحبة المرسيدس، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية سورية إلى نقطة هجوم المسلحين في القابون من أجل استرداد ما تبقى من نقاط.
وفي حين تحدّثت "النصرة" وفصائل مسلحة أخرى عن السيطرة على كراجات العباسيين في دمشق، نفى مصدر عسكري سوري للتلفزيون السوري ذلك.

وتعتبر كراجات العباسيين نقطة الوصل بين دمشق وباقي المحافظات السورية.

وفجر اليوم تصدّت وحدات من الجيش السوري لهجوم شنّه تنظيم جبهة النصرة وجماعات مسلحة على عدد من النقاط العسكرية والأبنية السكنية في أطراف حي جوبر شرق دمشق.

وبحسب تنسيقيات المسلحين فإن الهجوم على دمشق يأتي بالتنسيق بين  "فيلق الرحمن" و"أحرار الشام" و"هيئة تحرير الشام" (النصرة سابقا) وسط أنباء عن نفي مشاركة جيش الإسلام في هذا الهجوم بسبب خلافاته مع "النصرة" و"فيلق الرحمن".


وكانت وكالة "سانا" ذكرت أنّ "وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات إرهابية تسللت فجر الأحد إلى محيط عدد من النقاط العسكرية والأبنية السكنية على محور معمل كراش، شركة الغزل والنسيج، حي جوبر ودمرت لهم سيارتين مفخختين قبل وصولهما إلى النقاط العسكرية".

ولفتت إلى أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مسلحين تسللوا عبر شبكة من الأنفاق في المنطقة وأوقعت بينهم العديد من القتلى والمصابين.


وأوضحت بأن أصوات الانفجارات في أقصى الأطراف الشرقية لمدينة دمشق ناجمة عن عمليات الجيش  السوري ضد مواقع الجماعات المسلحة في حي جوبر والقابون.


وفي وقت امتصّ فيه الجيش السوري الهجوم الذي وصف بـ "الأعنف"،  استمرت الاشتباكات وسط قصف مدفعي للجيش السوري، ومواكبة جوية عبر غارات شنتها الطائرات في المكان.

ونشرت صفحات تابعة لهيئة تحرير الشام صوراً للانتحاريين "أبو فاروق القلموني" و"أبو عبيدة الجزراوي" اللذان فجّرا عربتين مفخختين فجر الأحد عند تخوم حي جوبر الدمشقي.

استعادة سلسة جبيلة في ريف تدمر الشمالي

  • الجيش السوري يفشل هجوماً للنصرة والمسلحين شرق دمشق
    استعاد الجيش السوري السيطرة على السلسلة الجبلية شمال جبال المزار
وفي ريف تدمر، أعلن مصدر عسكري سوري صباح الأحد استعادة السيطرة على السلسلة الجبلية شمال جبال المزار بريف تدمر الشمالي بعد تدمير آخر تحصينات تنظيم "داعش"  فيها.

وأفاد المصدر بأن مجموعات اقتحام نوعية من الجيش السوري واصلت تقدمها باتجاه تجمعات وتحصينات تنظيم "داعش"  شرق وشمال مدينة تدمر ،"وأحكمت سيطرتها على السلسلة الجبلية شمال جبال المزار بنحو 3 كم وسيطرت نارياً على جبال الهرم".

وأحكمت وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة الخميس الماضي سيطرتها على سلسلة جبال المزار وجبال المستديرة ومستودعات النقل وذلك بعد يوم من إحكامها السيطرة على منطقة وادي أحمر وقلعة الهرى بريف تدمر.