الجيش العراقي يحرر مناطق غرب الساحل الأيمن للموصل

القوات العراقية تخوض اشتباكات عنيفة مع مسلحي داعش في مدينة الموصل القديمة، والإعلان عن تحرير محطة تجميع الحبوب وجامع الباشا وشارع العدالة وسوق باب السراي. موفدة الميادين تقول إن الشرطة الاتحادية اعتقلت مسؤول ديوان الحسبة في باب السجن في الموصل.

 اشتباكات عنيفة مع مسلحي داعش في مدينة الموصل القديمة
اشتباكات عنيفة مع مسلحي داعش في مدينة الموصل القديمة
خاضت القوات العراقية اشتباكات عنيفة مع مسلحي داعش في المدينة القديمة وفي حيّ الرسالة، وفق ما أفاد به مراسل الميادين.
 وتحدث مراسل الميادين عن تحرير منطقة الملوثة والسيطرة على مطحنة ومحطة وقود الراشدي غرب الساحل الأيمن للموصل.
 يأتي ذلك بعد صدّ القوات العراقية هجوماً لداعش في الساحل الأيمن للموصل إثر تفجيره سيارة مفخخة.


وكان قائد الشرطة الاتحادية العراقية قد أعلن تحرير محطة تجميع الحبوب في الموصل القديمة وجامع الباشا وشارع العدالة وسوق باب السراي.


وقالت موفدة الميادين إلى مدينة الموصل إن الشرطة الاتحادية اعتقلت مسؤول ديوان الحسبة في باب السجن في المدينة.

 كاميرا الميادين واكبت معارك القوات العراقية ضد مسلحي داعش في الساحل الأيمن للموصل. وقال مراسلنا إن القوات العراقية تستهدف بالصواريخ مواقع داعش في الموصل القديمة.

 

وأكد قائد الشرطة الاتحادية العراقية رائد شاكر جودت السبت تحرير سوق الأربعاء في الموصل القديمة.


وفي حديث مع الميادين، أشار جودت إلى إجلاء النازحين من باب الطوب وباب البيض باتجاه كراج بغداد ومحطة قطار الموصل.

واعتمد تنظيم داعش خلال عملياته العسكرية في الموصل على السيارات والجرافات المفخخة.

وكان فريق الميادين وخلال جولته في أحياء الموصل القديمة رصد إحدى هذه الجرافات.


في غضون ذلك، يتواصل نزوح المدنيين من مناطق سيطرة داعش إلى مناطق القوات العراقية وسط المعاناة والمخاطر خلال عملية الانتقال.


 ووفق أرقام الأمم المتحدة نحو 255 ألف شخص نزحوا من الموصل ومحيطها منذ تشرين الأول/ اكتوبر الماضي.