مصدر أمني تونسي ينفي محاولة إغتيال الخبيرة الأمنية بدرة قعلول

مصدر أمني تونسي ينفي تعرّض رئيسة المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية العسكرية والأمنية في تونس بدرة قعلول لعملية اغتيال مساء السبت بمحافظة منوبة غرب العاصمة تونس.

رئيسة المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية العسكرية والأمنية في تونس تنجو من محاولة اغتيال
رئيسة المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية العسكرية والأمنية في تونس تنجو من محاولة اغتيال
أفاد مصدر أمني ، بأن المعاينة الأولية التي قامت بها المصالح الأمنية بمنطقة الأمن الوطني بمنوبة لسيارة مديرة المركز الدولي للدراسات الأمنية والعسكرية بدرة قعلول، بعد شكوى تقدمت بها بخصوص تعرضها محاولة اغتيال رميا بالرصاص، "لم تثبت وجود أي أثر لطلق ناري أو ما شابه، بل إن الأمر تعلّق بمجرد خدش صغير على مستوى الزجاج  الخلفي للسيارة"، وفق تعبيره.


وكانت معلومات تحدثت عن تعرّض بدرة قعلول, رئيسة المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية العسكرية والأمنية في تونس مساء السبت, إلى محاولة اغتيال داخل سيارتها من طرف مجهولين كانوا على متن سيارتين وذلك على مقربة من مكان سكنها الكائن بمحافظة منوبة, غرب العاصمة التونسية.

وتُعرف قعلول بمواقفها ضد تنظيم داعش ورفضها عودة "الجهاديين" التونسيين إلى الأراضي التونسية.

 

وأفاد مصدر مطلّع من وزارة الداخلية بأنّ مديرة المركز الدولي للدراسات الاستراتيجية الأمنية والعسكرية قد تقدّمت بشكوى إلى أحد المراكز الأمنية تفيد بتعرضها لعملية اغتيال من قبل مجهولين، وقد جرى فتح تحقيق في هذه الشكوى.