عسكر للميادين: اتفاق الحج مع السعودية ينص على مشاركة 86 ألف إيراني

رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية يعرب في تصريح خاص للميادين عن أمله بأن تتم تسوية المشاكل المرتبطة مع السعودية بحادثة منى في المستقبل وأن تساهم دبلوماسية الحج في تخفيف حدة التوتر بين البلدين وتحقيق التقارب بينهما.

عسكر: لدينا وثائق وأدلة تتعلق بحادثة منى سنسلمها للجنة سعودية لتقصي الحقائق
قال رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانية قاضي عسكر إن الاتفاق الذي توصل إليه الجانبان الإيراني والسعودي ينص على مشاركة قرابة 86 ألف إيراني لأداء فريضة الحج للعام الجاري.
وأضاف عسكر في مؤتمر صحفي عقده لشرح تفاصيل هذا الاتفاق أن الجانبين اتفقا على دفع شركة بن لادن ديّةَ حادثة المسجد الحرام الذي ذهب ضحيته العديد من الحجاج الإيرانيين.

 

وفي تصريح خاص للميادين عبّر رئيس منظمة الحج الإيرانية عن أمله بأن تتم تسوية المشاكل المرتبطة بحادثة منى في المستقبل، وأن تساهم دبلوماسية الحج في تخفيف حدة التوتر بين إيران والسعودية وتحقيق التقارب بين البلدين.

 

وأضاف "نحن لدينا وثائق وأدلة تتعلق بالحادث المذكور سنسلمها للجنة سعودية لتقصي الحقائق، ونأمل أن تتعامل اللجنة بشكل جاد مع هذه الوثائق ليتم دفع الديّة لعوائل الضحايا".


عسكر أوضح للميادين أنه "حتى في حال عدم توصّل اللجنة إلى نتائج محددة فيمكن حلّ هذه القضية من خلال اعتماد القاعدة الفقهية التي يتفق عليها السنة والشيعة، وعنوانها قتيل الزحام، وفي ضوء هذه القاعدة يتكفّل بيت المال بدفع ديّة من يقتل أثناء أداءه الحج بسبب الزحام، ونحن نعتقد أن دبلوماسية الحج من شأنها المساهمة في تخفيف حدة التوتر بين البلدين، وتحقيق التقارب بينهما أكثر".