أردوغان: لا يهمنا ما يقوله هانس أو جورج!

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إنه يتوقع موافقة البرلمان على إعادة عقوبة الإعدام، بعد إلغائها عام 2004 من أجل ترشحها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

أردوغان: عائلات الشهداء، عائلات أبطالنا يجب ألا تشعر بالقلق
أردوغان: عائلات الشهداء، عائلات أبطالنا يجب ألا تشعر بالقلق
أكدّ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان السبت أنه يتوقع أن يوافق البرلمان على إعادة العمل بعقوبة الإعدام بعد استفتاء السادس عشر من نيسان/ إبريل حول توسيع صلاحياته.


وقال أردوغان إن "عائلات الشهداء، عائلات أبطالنا يجب ألا تشعر بالقلق. أعتقد أن البرلمان سيفعل اللازم إن شاء الله بشأن مطلبنا حول عقوبة الإعدام بعد 16 نيسان/ إبريل". وأضاف انه سيوقّع النص "بلا تردد".


وأضاف الرئيس التركي "ما سيقوله هانس أو جورج لا يهمنا"، وهما إسمان يستخدمهما عادة في حديثه عن أوروبا. وأضاف "ماذا سيقول شعبي؟ ماذا سيقول القانون؟ هذا ما يهم".

 

وكانت انقرة ألغت عقوبة الإعدام عام 2004، من أجل ترشحّها للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي، ولكن إعادة العمل بعقوبة الإعدام يعني انتهاء المفاوضات حول انضمام انقرة إلى التكتل الأوروبي.

 

ومنذ انقلاب 15 تموز/ يوليو، شدد أردوغان مراراً أنه سيوافق على إعادة العمل بعقوبة الإعدام إذا صوت البرلمان على ذلك. حتى أنه تحدث في شباط/ فبراير عن إمكانية طرح ذلك للاستفتاء.