فلسطين توّدع "المثقّف المشتبك"واستشهاد فتى في الخليل

جنود الاحتلال الإسرائيلي يطلقون الرصاص على الفتى الفلسطيني مراد يوسف قرب مخيّم العروب في الخليل، والفلسطينيّون يشيّعون جثمان الشهيد باسل الأعرج داعين السلطة إلى وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل.

دعا المشيّعون السلطة الفلسطينية إلى وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل
دعا المشيّعون السلطة الفلسطينية إلى وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل
شيّع آلاف الفلسطينيين جثمان الشهيد باسل الأعرج في مقبرة قرية "الولجة" في بيت لحم بالضفة الغربية.

وطالب المشيّعون بالردّ على اغتيال الأعرج الذي يوصف بـ"المثقّف المشتبك"، كما دعوا السلطة إلى وقف التنسيق الأمني مع إسرائيل.

وأكّدت وزارة الصحة في الضفة الغربية أنّ الكشف الظاهري لجسد الشهيد الأعرج أظهر تعرّضه لعدة رصاصات في الرأس والصدر.

وكان مراسل الميادين ذكر الجمعة  بأن طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني تسلّمت الجمعة جثمان الشهيد باسل الأعرج. 
وقررّت سلطات الاحتلال تسليم جثمان الشهيد باسل الأعرج إلى ذويه بعد مماطلة استمرت عدة أيام، بعد أن رضخت لشروط العائلة، وقررّت تسليم جثمانه دون شروط . 

واستشهد الشاب الفلسطيني باسل الأعرج في 6 آذار/ مارس الحالي برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب بيت لحم بعدما تصدى لمجموعة من جنود الاحتلال حاولت اقتحام شقة كان تحصن بداخلها في مخيم قدورة وسط مدينة رام الله.

استشهاد فتى في الخليل

كان يوسف قد أصيب برصاصة في الصدر
كان يوسف قد أصيب برصاصة في الصدر
واستشهد الفتى الفلسطيني مراد يوسف متأثّراً بإصابته برصاص قوّات الاحتلال الإسرائيلي قرب مخيّم العروب في الخليل بالضفة الغربية.

وقال مدير عام المستشفى الأهلي د. يوسف التكروري إنّ الطفل مراد يوسف أبو غازي البالغ من العمر 16 عاماً استشهد متأثراً بإصابته الخطيرة برصاص الاحتلال قرب مخيّم العروب، وكان قد أصيب برصاصة في الصدر.

وأضاف التكروري أنّ الشاب سيف سليم رشدي البالغ من العمر 17 عاماً، أصيب بالصدر ونُقل إلى قسم العناية المكثّفة ووضعه الصحي بين متوسّط وخطير.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ جيش الاحتلال أطلق النار على مجموعة شبّان في كمين لهم بمخيّم العروب شمال الخليل، وأصاب اثنين بالرصاص، وذلك بزعم محاولتهما إلقاء زجاجات حارقة باتجاه جنود الاحتلال.

واندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي، عقب تشييع جثمان الشهيد مراد يوسف ابو غازي، في مخيم العروب شمال الخليل، و اصيب جراء ذلك عدد من المواطنين بحالات اختناق، كما اصيب 5 بالرصاص المطاطي.وقام الشبان برشق البرج العسكري الاسرائيلي المقام قبالة المخيم بالحجارة، فيما رد جنود الاحتلال باطلاق وابل من قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي باتجاه الشبان ومنازل المواطنين في المخيم.