سلطات الاحتلال تسلّم جثمان الشهيد الأعرج

سلطات الإحتلال الإسرائيلي تقول إنها ستسلّم جثمان الشهيد باسل الأعرج إلى ذويه بعد مماطلة استمرت عدة أيام، راضخة لشروط العائلة.

طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني تسلمت  جثمان الشهيد باسل الأعرج
طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني تسلمت جثمان الشهيد باسل الأعرج
أفاد مراسل الميادين بأن طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني تسلّمت الجمعة جثمان الشهيد باسل الأعرج، ومن المقرر أن يُنقل  إلى مستشفى "بيت جالا" الحكومي في بيت لحم.

 

وقررّت سلطات الاحتلال تسليم جثمان الشهيد باسل الإعرج إلى ذويه بعد مماطلة استمرت عدة أيام، بعد أن رضخت لشروط العائلة، وقررّت تسليم جثمانه دون شروط .

 

الهلال الأحمر الفلسطيني من جهته، أشار إلى أنّ سلطات الاحتلال ستسلّم جثمان الشهيد الأعرج عند حاجز الولجة.


مصادر مقرّبة من عائلة الشهيد قالت إن "الاحتلال سيسلّم جثمان الشهيد باسل الأعرج على قبة راحيل في بيت لحم بدون شروط، على أن يكون الدفن مباشرة في مقبرة الولجة". 

وفي السياق، دعت عائلة الأعرج المواطنين إلى المشاركة في تشييع جثمان باسل، وتنظيم جنازة تليق به.

وكانت عائلة الشهيد رفضت الخضوع لشروط الإحتلال الاسرائيلي لتسلم جثمانه. وتتضمن الشروط أن يتم دفن الشاب فور تسلم جثمانه وألا تدخل الجنازة المنزل أو تقف أمامه.

 

 المحامي خالد الأعرج قال في وقت سابق إن "أهالي بلدة الولجة ومؤسساتها وفصائلها وعائلة الأعرج وكافة مؤسسات بيت لحم ولجان مقاومة الجدار والاستيطان ترفض شروط الاحتلال رفضاً قاطعاً".


وكان الشاب الفلسطيني استشهد الأسبوع الماضي، في رام الله بعد سنوات من مطاردته.