انفجار سيارة شرق أفغانستان.. وطالبان تتبنى

انتحاري يفجّر سيارة ملغومة قرب قاعدة للجيش شرق أفغانستان ما أسفر عن مقتل جندي وإصابة آخرين، وحركة طالبان تعلن مسؤوليتها عن الهجوم.

أضرارا لحقت بعدد من المتاجر والمنازل وبمدرسة
أضرارا لحقت بعدد من المتاجر والمنازل وبمدرسة
قال مسؤول أفغاني الجمعة إن انتحارياً فجّر سيارة ملغومة كان يقودها قرب قاعدة للجيش في إقليم خوست بشرق أفغانستان، ما أسفر عن مقتل جندياً وأصابة آخرين وذلك قبل أن يصدّ الجيش هجوم 4 مسلحين على القاعدة.

وأضاف رئيس حي ساباري أكبر زدران أن دويّ الانفجار الذي وقع على مسافة 50 متراً عن القاعدة سمع من على بعد أميال، مضيفاً أن أضرارا لحقت بعدد من المتاجر والمنازل وبمدرسة.

وذكر زدران أن 4 مسلحين هاجموا القاعدة لكنهم قتلوا بعد تبادل لإطلاق النار دام ساعة.

وأعلنت حركة طالبان في بيان لها مسؤوليتها عن الهجوم،  وقالت إنه "أسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى والجرحى". 

ويأتي الهجوم بعد أسبوع من الانفجار الذي وقع في كابل الإثنين الماضي، واستهدف حافلة صغيرة وسط العاصمة.