ظريف للميادين: السعودية وإسرائيل حاولتا عرقلة الاتفاق النووي

وزير الخارجية الايرانيّ يقول في حوار خاصّ مع الميادين إن تركيا جارة مهمة لبلاده وإنه تربطهما علاقة صداقة ولكن عليها منع المنظمات الإرهابية من التمويل والحصول على العتيد والعتاد، ويشير إلى أن الإدارة الأميركية الجديدة ستعي أنّ العقوبات ضدّ إيران لن تنفع وأنّ تطبيق الإتفاق النوويّ هو الخيار الأمثل.

ظريف: أنقرة طرف أساسيّ وفاعل في المنطقة
قال وزير الخارجية الايرانيّ محمد جواد ظريف إنّ "تركيا جارة مهمة لبلاده وإنه تربطهما علاقة صداقة ولكن عليها منع المنظمات الإرهابية من التمويل والحصول على العتيد والعتاد".

وفي حوار خاصّ مع الميادين يعرض عند السابعة من مساءالخميس بتوقيت القدس الشريف، أشار ظريف إلى أنّ "أنقرة طرف أساسيّ وفاعل في المنطقة".

 

وفي ما يخص الإتفاق النوويّ قال ظريف إن "الإدارة الأميركية الجديدة ستعي أنّ العقوبات ضدّ إيران لن تنفع وأنّ تطبيق الإتفاق النوويّ هو الخيار الأمثل".

كما أضاف وزير الخارجية الإيرانية أنّ "السعودية واسرائيل حاولتا منع التوصل إلى الإتفاق النوويّ قبل توقيعه ثم حاولتا عرقلة تنفيذه لاحقاً"، مؤكداً أنّ إسرائيل "هي التهديد النوويّ الأكبر بالنسبة إلى المنطقة والعالم".