بدء التصويت للانتخابات البرلمانية في هولندا

الهولنديون يتوجهون إلى مراكز الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في انتخابات برلمانية يشارك فيها 28 حزباً.

بدء التصويت للانتخابات البرلمانية في هولاندا
بدء التصويت للانتخابات البرلمانية في هولاندا
بدأ الهولنديون الأربعاء بالإدلاء بأصواتهم في مراكز الاقتراع للانتخابات برلمانية التي يشارك فيها 28 حزباً، وسط تردد عدد كبير منهم بعد الحملة الانتخابية التي طرح فيها قضايا تتعلق بالهوية وتخللها أزمة دبلوماسية مع تركيا.   

وأظهرت استطلاعات الرأي الأخيرة تقدم حزب "الشعب للحرية والديمقراطية" الليبرالي الذي ينتمي إليه رئيس الوزراء مارك روته، ويأتي في المركز الثاني حزب "الحرية" اليميني بقيادة خيرت فيلدرز.

وتقول الاستطلاعات أيضاً، إن حزب رئيس الوزراء سيحصل على ما بين 24 و28 مقعداً من أصل 150 في مجلس النواب في البرلمان الهولندي، أما حزب الحرية الذي تصدر اللائحة لأشهر، فلن يحصل على أكثر من 19 إلى 22 مقعداً.

ويتشكل البرلمان الهولندي من 150 نائباً، وهذا يعني أن الحكومة تحتاج إلى 76 مقعداً لتشكيل أغلبية. ولم يتمكن أي حزب في أي وقت مضى أن يفوز بالأغلبية، لذلك كانت الحكومة الهولندية تتشكَّل من قِبل ائتلاف حاكم على مدار قرن من الزمن.

ويتم انتخاب البرلمان عن طريق التمثيل النسبي في دائرة وطنية واحدة، وهو ما يعني أن أي حزب يفوز بنسبة 0.67٪ من الأصوات على المستوى الوطني يحصل على مقعد.

ويشار إلى أن انتخابات هولندا هي أول ماراثون الانتخابات العامة والبرلمانية التي ستشهدها القارة الأوروبية، يليها انتخابات في فرنسا وألمانيا.