خالدة جرار للميادين: قرار الانسحاب من الانتخابات المحلية كان البداية

عضو المجلس التّشريعيّ عن الجبهة الشّعبيّة لتحرير فلسطين خالدة جرار تدعو عبر الميادين إلى اعتماد رؤية فلسطينية موحدة يلتف حولها الشّعب الفلسطيني لحلّ قضيته، معتبرةً أن قرار الانسحاب من الانتخابات المحليّة في الضّفة " كان البداية".

جرار: ندعو لاعتماد رؤية فلسطينية موحدة
دعت عضو المجلس التّشريعيّ عن الجبهة الشّعبيّة لتحرير فلسطين خالدة جرار إلى اعتماد رؤية فلسطينية موحدة يلتف حولها الشّعب الفلسطيني لحلّ قضيته. 
 وأكّدت في اتّصال لها مع قناة الميادين على أهميّة الالتفاف حول رؤية وطنيّة، في ظلّ استمرار الأوضاع الرّاهنة من قمع للحريّات واعتقالات سياسيّة وعدم احترام خطوات المجلس المركزيّ على رأسها وقف التّنسيق الأمنيّ.
 

وأضافت جرار أنّ "هناك نقاشات جرت مع مختلف القوى الدّيمقراطيّة الإثنين وهي في صدد إنشاء حالة ذات مسار بديل عن المسارات الّتي إمّا تراهن على المفاوضات الثّنائيّة أو أخرى تسعى إلى حلول غير مقبولة للفلسطينيّين"،  مشيرة إلى أنّ هذا "المسار يتيح المجال أمام الطّاقات الشّبابيّة الفلسطينيّة بحريّة بعيداً عن الاعتقالات السّياسيّة أو التنسيق الأمني ولا حتّى السّياسات الاقتصاديّة الاجتماعيّة الّتي تكبّل المواطن الفلسطينيّ، إضافة إلى أنّ أساس هذا المسار كان بناءاً على الفعل الانتفاضي المتواصل والمستمرّ وحالة الاشتباك الدّائمة مع الاحتلال، وأنّه سيزيل كل من يقف عائقاً أمامه".

وأكّدت إننا "لم نتلق أي اتّصال، وقد أبلغنا بشكل رسميّ لجنة الانتخابات المركزيّة بموقفهم، ويأملون مواقف مشابهة لفصائل أخرى، قائلةً إنّ قرار الانسحاب من الانتخابات المحليّة في الضّفة في أيار/ مايو " كان البداية " لتتبعها خطوات سياسيّة أخرى في المستقبل سيعلن عنها قي وقتها حيث ستشكّل "برنامجاًَ واقعياً فعلياً على الأرض، يلتفّ حوله جماهير شعبنا ونبض الشّارع الفلسطينيّ الرّافض لكلّ ذلك".