شكري: سوريا ستعود عاجلا أم آجلا للجامعة العربية

وزير الخارجية المصرية سامح شكري يقول إن الازمة السورية مقبلة على تسوية سياسية، و"كل الدول ابتعدت عن الحل العسكري". ويؤكد أن عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية لا بد أن تأتي بعد وقت.

شكري: علاقتنا بتركيا وقطر لم تتطور
شكري: علاقتنا بتركيا وقطر لم تتطور
قال وزير الخارجية المصرية سامح شكري إن الازمة السورية مقبلة على تسوية سياسية، و"كل الدول ابتعدت عن الحل العسكري".
شكري وفي مقابلة مع صحيفة "الوطن" المصرية أكد أن فكرة عودة سوريا إلى جامعة الدول العربية "لا بد أن تأتي بعد وقت إن لم يكن بشكل عاجل الآن". 
 ورأى وزير الخارجية المصرية أن سوريا "ستظل دولة عربية وركناً أساسياً في المنظومة العربية".
وحول سؤال إذا ما كانت دول خليجية ستظل رافضة لبقاء الرئيس بشار الأسد في السلطة، قال شكري "نعمل حالياً على بلورة إطار جديد يرتضيه الشعب السوري، والآن كل الدول إبتعدت عن فكرة الحسم العسكري وتسهم فى صياغة المستقبل السياسي الذى سيقرره الشعب السوري".

وفي ما خص علاقة بلاده بكل من قطر وتركيا، قال شكري إن العلاقة "لم تتطور"، مشيراً إلى أن دور الدولتين المذكورتين لا يخدم مصلحة ليبيا.