اليمن: استشهاد 22 مدنياً في غارات للتحالف السعودي على سوق شعبية

شهداء وجرحى بعد غارات لطائرات التحالف السعودي على سوق شعبيّ ومطعم بمديرية الخوخة جنوب محافظة الحديدة غرب اليمن، ومقتل جنديين سعوديين برصاص قناصة الجيش اليمني واللجان في موقع الشبكة بالتزامن مع قصف تجمعات للجنود السعوديين في رقابة الفواز، ومواقع الهنجر وأسعر المسيال وقلل الشيباني ومركز سلاح الحدود بمنطقة الحاجِر ومنطقة الربوعة في عسير السعودية.

غارات التحالف استهدفت سوقاً شعبيّاً غرب اليمن
غارات التحالف استهدفت سوقاً شعبيّاً غرب اليمن
شنّت طائرات التحالف السعودي غارات استهدفت سوقاً شعبيّاً ومطعماً بمديرية الخوخة جنوب محافظة الحديدة غرب اليمن، مما تسبب بسقوط 22 شهيداً وعدّة جرحى، بحسب مراسل الميادين.

من جهة أخرى، أفاد مصدر عسكري للميادين بمقتل 9 عناصر من قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي برصاص قنّاصة الجيش اليمني واللجان الشعبية الجمعة في تلة المطار وموقع الزغْن في مديرية صِرواح غربي مأرب.

وبالتزامن شنّ التحالف السعودي غارات جوية استهدفت جبل هيلان في المديرية ذاتها. في غضون ذلك استهدفت مدفعية الجيش واللجان تجمعات قوات هادي في وادي نملة بمديرية حَريْب القَراميْش المجاورة في محافظة مأرب شمال شرق اليمن.

وأفاد مصدر عسكري للميادين أنّ الجيش اليمني استهدف 3 زوارق حربية للتحالف السعودي قبالة السواحل الغربية للخا.

وفي محافظة تعز، قصف الجيش واللجان بصواريخ الكاتيوشا تجمعات قوات الرئيس هادي في جبل حوزان وجنوبي منطقة كهْبوب في مديرية ذُباب الساحلية جنوبي غرب المحافظة.

أما في ما وراء الحدود اليمنية، فقد جدد الجيش واللجان قصفهم الصاروخي على معسكر حرس الحدود السعودي في منطقة الحاجِر بعسير السعودية. كذلك قصفوا بالمدفعية تحصينات وتجمعات الجنود السعوديين في موقع الثوابتة ونقطة المِعزاب بجيزان السعودية.


وقتل في وقت سابق الجمعة ثمانية عناصر من قوات هادي وجرح خمسة آخرين بقصف صاروخي للجيش واللجان استهدفهم في مديرية الغَيل،  بالترافق مع قصف مدفعي للجيش واللجان على تجمعات قوات هادي بمنطقتي الخليفين وصبرين في مديرية الخب والشعف شمال محافظة الجوف الحدودية مع السعودية.  

وفي نِهْم عاودت طائرات التحالف السعودي استهداف مناطق متفرقة في المديرية، وتحديداً منطقتي العصرات ومحلي بعد ساعات من مقتل العشرات من قوات هادي بينهم القيادي الميداني صدّام الصُبيْحي، فيما أسر عناصر آخرين منهم. 

وفي تعز تجددت المواجهات بين الجيش واللجان، وبين قوات هادي المسنودة بالتحالف السعودي في الزُنوج شمال المدينة، في حين شن التحالف خمس غارات على الأحيوق في مديرية الوازِعِية المحاذية لمحافظة لحج جنوب غرب المحافظة.كما استهدف التحالف الطريق الرابطة بين صنعاء ومحافظة حجة في منطقة عين علي ما أدى إلى قطع الطريق كلياً. 

من ناحية أخرى، قتل جنديان سعوديان برصاص قناصة الجيش واللجان في موقع الشبكة، بالتزامن مع قصف تجمعات للجنود السعوديين في رقابة الفواز بصواريخ الكاتيوشا، كما قصف الجيش واللجان مواقع الهنجر وأسعر المسيال وقلل الشيباني ومركز سلاح الحدود بمنطقة الحاجِر ومنطقة الربوعة في عسير السعودية.