"لم يُناقَش أصلاً"..هكذا أحبط الكرملين طموحات إسرائيل بضرب حزب الله في سوريا

الكرملين ينفي صحة التقارير التي تحدثت عن أن موسكو سمحت لإسرائيل بالعمل في المجال الجوي السوري ضد حزب الله. الناطق باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف يقول إن هذا الموضوع لم يناقش أصلاً. يأتي ذلك بالتزامن مع زيارة يقوم بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى موسكو الخميس.

بيسكوف: هذا الموضوع لم نناقشه أصلاً
بيسكوف: هذا الموضوع لم نناقشه أصلاً
نفى الكرملين صحة التقارير التي تحدّثت عن أن موسكو سمحت لإسرائيل بالعمل في المجال الجوي السوري ضد حزب الله.

وقال ديميتري بيسكوف الناطق باسم الرئاسة الروسية إن "هذا الموضوع ليس صحيحاً ولم يناقش أصلاً وهذا غير وارد".
  

وجاءت هذه التقارير بالتزامن مع زيارة لرئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إلى موسكو التي وصلها الخميس، حيث يلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويتمحور اللقاء على نحو أساسي حول الملف السوري، ومعارضة إسرائيل لـ "النفوذ الإيراني" في سوريا والمنطقة، فضلاً عن بحث علاقات التنسيق القائمة بين الجانبين الروسي والإسرائيلي بغية تجنب الاحتكاك في سوريا.

وكان الكرملين قال في وقت سابق إن الرئيس بوتين سيبحث مع نتنياهو جهود التسوية الفلسطينية الإسرائيلية، خلال زيارة الأخير إلى موسكو.

وكانت برزت دعوات في إسرائيل للضغط على موسكو من أجل الحدّ من "نفوذ إيران"، وفي هذا السياق حثّت صحيفة "إسرائيل اليوم" على تحريض الروس وتجنيدهم ضد طهران، معتبرة أن "موسكو استنفذت خطواتها العسكرية في سوريا وهي تبحث الآن عن استراتيجية مكمّلة تتيح لها الاندماج في عالم الرئيس الأميركي دونالد ترامب".

ولفتت الصحيفة إلى أنه سجّلت "دلائل تشير إلى الانفتاح الروسي لفكرة إدارة الظهر لإيران في القنوات الرسمية الروسية التي تديرها السلطة"، مضيفة "أن بوتين والجمهور الروسي الراغبين في ضمّ روسيا إلى نادي القوى العظمى العالمية ليسا معنيين بتوجيه جهات أخرى كإيران إلى هذا الهدف".