الجبوري للميادين: السعودية خرّبت دمشق وحلب ولن تأتي لإعمار الموصل

النائب في البرلمان العراقي مشعان الجبوري يقول في اتصال هاتفي مع الميادين إنّ الموصل بصدد أن تصبح محررة بالكامل وستتجه القوات العراقية لتحرير الحويجة بعد ذلك.

الجبوري: القوات العراقية أنجزت الجزء الأكبر من تحرير الساحل الأيمن للموصل
الجبوري: القوات العراقية أنجزت الجزء الأكبر من تحرير الساحل الأيمن للموصل
قال النائب في البرلمان العراقي مشعان الجبوري في اتصال هاتفي مع الميادين إنّ الموصل بصدد التحرير الكامل وإن القوات العراقية ستتجه لتحرير الحويجة بعد ذلك.

 

وأضاف الجبوري أنّ الشرطة الاتحادية والحشد الشعبي وقوات مكافحة الإرهاب أنجزوا الجزء الأكبر من تحرير الساحل الأيمن للموصل، وستتجه هذه القوات بعد السيطرة الكاملة على مدينة الموصل لتحرير الحويجة المنطقة التابعة لمحافظة كركوك ويقطنها 400 ألف نسمة.


وأشار أيضاً إلى أن الموصل لها قيمة رمزية ومعنوية لعناصر "داعش" لأنها بالنسبة لهم "دولة الخلافة" ويعتقدون أن الموصل عاصمة هذه الدولة، مؤكداً أنّ "تطهير المدينة من الإرهابيين يعني اقتراب اندحارهم الشامل من سوريا والعراق".

 

الجبوري لفت إلى أنّ الموصل تعاني من أزمة إنسانية كبيرة بعد تهجير 300 ألف من سكان الساحل الأيمن إلى مخيمات قدرتها الاستيعابية لاتتجاوز 30 ألفاً، وتمنّى أن يقف العالم مع العراق في محاولة إعادة إعمار الموصل، موضحاً أنّه لم يتم تغطية موضوع الأزمة الإنسانية المروعة وأنّ المجتمع الدولي ومن "يزعمون" أنهم دول شقيقة "غائبون".

وتطرّق الجبوري إلى زيارة وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى العراق مؤخراً، قائلاً إنها تأتي انسجاماً مع إرادة أميركية وليست ببوادر سعودية حقيقة، ولم تحظى بترحيب شعبي عراقي، وأن السعوديين تعهدوا من قبل أنهم سيقدمون المساعدات للعراق والنازحين ولكن كل ماقدموه هو "إرسال آلاف الإرهابيين" و"لا أعتقد من خرّب دمشق وحلب سيأتي لإعمار الموصل".