ليبرمان في واشنطن: قلق من الجيش اللبناني وتعهّد أميركي بتفوّق إسرائيل عسكريّاً

وزير الدفاع الإسرائيلي يزور واشنطن ويلتقي كلّاً من نائب الرئيس الأميركي مايك بنس ووزير الدفاع جايمس ماتيس ويعرب عن قلقه من الجيش اللبناني. والمسؤولان الأميركيّان يؤكدان التزامهما بتفوّق إسرائيل عسكريا.

أعرب ليبرمان عن قلقه من تحوّل الجيش اللبناني إلى جزء من منظومة حزب الله
أعرب ليبرمان عن قلقه من تحوّل الجيش اللبناني إلى جزء من منظومة حزب الله
ذكرت وسائل إعلامٍ إسرائيلية أنّ وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان أعرب في زيارته الأخيرة لواشنطن عن قلقه من تحوّل الجيش اللبناني إلى جزء من منظومة حزب الله.

وكانت الولايات المتحدة قد سلّمت سابقاً أسلحة للجيش اللبناني، الأمر الذي أثار تخوّفاً لدى المسؤولين الكبار في الجيش الإسرائيلي.

 وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، اتفق ليبرمان ونظيره الأميركي جايمس ماتيس على الحاجة لتعزيز القوى المعتدلة في المنطقة وإيجاد ائتلاف يحارب الإرهاب.
وقال البنتاغون في بيان صادرٍ عنه، إنّ ماتيس وليبرمان التقيا لمناقشة العلاقة الدفاعية الإسرائيلية – الأميركية بالتفصيل.

وجدّد ماتيس التزام الولايات المتحدة بأمن إسرائيل وتفوّقها العسكري النّوعي، فيما قدّم الوزير الإسرائيلي وجهة نظره حول التحدّيات والفرص المتاحة والمناقشات التي جرت مؤخّراً بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، بحسب البنتاغون.

البيت الأبيض: بنس يلتزم بدعم التفوّق العسكري لإسرائيل

أكّد بنس على الروابط الوثيقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل
أكّد بنس على الروابط الوثيقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل
بدوره، أصدر البيت الأبيض بياناً جاء فيه أنّ نائب الرئيس الأميركي مايك بنس التقى بليبرمان في مكتبه وأكّد بنس على الروابط الوثيقة بين الولايات المتحدة وإسرائيل، مجدداً التزام بلاده بدعم التفوّق العسكري النوعي لإسرائيل.

وبحسب البيان، اتفق الجانبان على ضرورة "مواجهة التهديدات التي تشكّلها إيران وكذلك المنظمات الإرهابية"، كما ناقش الطرفان الأزمة في سوريا والقضايا الإقليمية الأخرى.