قاسمي: تحميل المسؤولية للغير أسلوب مشترك لكل الأنظمة القمعية

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية يعتبر أن تحميل المسؤولية للغير أسلوباً مشتركاً لدى جميع الأنظمة القمعية التي لها مشاكل مع شعوبها، معتبراً أن "المزاعم الجديدة للمسؤولين البحرينيين بوجود علاقة لإيران بقضايا البحرين الداخلية لا أساس لها".

قاسمي: المزاعم الجديدة للمسؤولين البحرينيين، بوجود علاقة لإيران بقضايا البحرين الداخلية لا اساس لها
قاسمي: المزاعم الجديدة للمسؤولين البحرينيين، بوجود علاقة لإيران بقضايا البحرين الداخلية لا اساس لها
رفض المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي تصريحات المسؤولين البحرينيين تجاه إيران، معتبراً تحميل المسؤولية للغير أسلوباً مشتركاً لدى جميع الأنظمة القمعية التي لها مشاكل مع شعوبها.

واعتبر قاسمي في تصريح له الإثنين أن المزاعم الجديدة للمسؤولين البحرينيين، بوجود علاقة لإيران بقضايا البحرين الداخلية"لا أساس لها"، مضيفاً أن "حكّام البحرين العاجزين عن حل وتسوية قضاياهم الداخلية وتلبية المطالب المدنية والسلمية لمواطنيهم بصورة مناسبة، ينسبون احتجاجات شعب بلادهم للجمهورية الإسلامية الإيرانية بين الحين والآخر"، مشيراً إلى أن "التنصل من المسؤولية وتحميلها الآخرين، هو أسلوب مشترك لجميع الأنظمة القمعية التي لها مشاكل مع شعوبها"، مؤكّداً "أن هذا الأسلوب لن يساعد أبداً في حلّ الأزمات".

ونصح قاسمي حكومة البحرين بالتعامل مع شعبها بصدقية وعدالة والتزام المبادئ الأخلاقية بدلاً من اللجوء إلى الأساليب البالية والإصرار على النهج الأمني.

وبالحديث عن العلاقات الإيرانية السعودية، اعتبر قاسمي أن العلاقات بين إيران والسعودية لا تقتصر فقط على قضية الحج، واصفاً المحادثات الجارية بشأن الحج بأنها تمضي في مسار إيجابي، مشيراً إلى أن مسؤولية المفاوضات مع السعودية بشأن هذه القضية هي على عاتق منظمة الحج والزيارة التي ستعلن نتائج محادثاتها في الوقت اللازم والمناسب.

ورداً على سؤال حول ما ورد بأن الاتحاد الاوروبي أوصى الحكومة الأميركية الجديدة بالتعامل بصرامة مع إيران قال قاسمي "إن مواقف الاتحاد الأوروبي والدول الأوروبية تجاه الاتفاق النووي والجمهورية الإسلامية الايرانية مواقف واضحة وهم داعمون للاتفاق". 


وأعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عن اعتقاده بأن الدول الأوروبية ترغب بتعزيز التعاون مع إيران.