الموصل: أمن الحشد يعثر على نحو 100 طن من المواد الكيماوية لداعش

قوات الحشد الشعبي تبدأ عملية نوعية في جبال مكحول وتدمّر مقر قيادة داعش وتعثر على حوالي 100 طن من المواد الكيماوية التي تدخل في صناعة المواد المتفجرة للتنظيم في مدينة الموصل.

قوات الحشد الشعبي  في الموصل
قوات الحشد الشعبي في الموصل
أفاد مراسل الميادين في العراق بأن قوات الحشد الشعبي بدأت عملية نوعية السبت حيث تسللت القوات الخاصة إلى عمق الأراضي التي يتواجد فيها تنظيم داعش وقتلت 12 عنصراً منهم وحرقت مقراتهم في جبال مكحول، بالإضافة إلى تدمير مقر القيادة والسيطرة التابع لهم.

وكشفت مديرية الحشد الشعبي أنه خلال العملية عثر أمن الحشد على نحو 100 طن من المواد الكيميائية والتي تدخل في عملية صناعة المواد المتفجرة لتنظيم داعش في الموصل.

وأكدت مديرية الأمن في محور نينوى أن المواد الكيميائية التي عثر عليها في منطقة كوكجلي بالساحل الأيسر لمدينة الموصل تستخدم في صناعة المواد المتفجرة لداعش.

وقال ‏الفريق رائد شاكر جودت قائد الشرطة الاتحادية إن "قطعات الشرطة الاتحادية صدّت هجوماً لداعش بالعجلات المفخخة والانتحاريين استهدف خطوط الشرطة الأمامية على مشارف الدوّاسة".

وأضاف الفريق جودت أن "الشرطة الاتحادية دمّرت قوة داعش المهاجمة بالكامل وقتلت 10 انتحاريين وفجرت 5 عجلات مفخخة وجرافة للتنظيم".

وأشار إلى أن داعش استخدم أساليب المباغتة والإغارة بالمفخخات والانتحاريين، مؤكداً أن قوات الشرطة تمتلك المضادات اللازمة لردع وتدمير العوائق التي يضعها داعش .

وكانت قوات الحشد الشعبي قتلت 6 عناصر من داعش، واستولت على عجلة تحمل سلاح 14 ملم، كذلك مدفع هاون عيار 60، بالإضافة إلى مجموعة من الأسلحة الخفيفة، وذلك خلال صدّ هجوم قام به عناصر داعش على منطقة الصكار غربي الأنبار.