هيلاري تشمت بنائب ترامب!

صورة لهيلاري كلينتون تلقى انتشاراً واسعاً تنظر فيها إلى عنوان رئيسي في صحيفة أميركية عن استخدام مايك بنس لبريد الكتروني خاص، وبنس يؤكد أنه التزم بقوانين الولاية في استخدامه لحساب البريد الالكتروني وكلف محامياً خارجياً بمراجعة سجلات بريده الخاص.

انتشار واسع لصورة كلينتون وهي تقرأ عن استخدام بنس لبريد الكتروني خاص
انتشار واسع لصورة كلينتون وهي تقرأ عن استخدام بنس لبريد الكتروني خاص
حظيت صورة لمرشحة الرئاسة الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون، وهي تنظر إلى صحيفة تصدرها عنوان رئيسي عن استخدام مايك بنس نائب الرئيس الأمريكي لبريد الكتروني خاص بانتشار واسع على وسائل التواصل الاجتماعي وعلق الآلاف عليها.

وانتقد بنس وآخرون، ممن شاركوا في حملة الرئاسة للحزب الجمهوري العام الماضي، استخدام كلينتون لخادم بريد الكتروني خاص خلال توليها منصب وزيرة الخارجية.


وكانت كلينتون على طائرة من بوسطن إلى نيويورك عندما التقط أحد الركاب صورة لها وهي تنظر إلى الصفحة الأولى من عدد الجمعة من صحيفة يو.إس.إيه توداي الذي جاء عنوانها الرئيسي "بنس استخدم بريداً الكترونياً شخصياً وهو في منصب".


صحيفة إندي ستار من جهتها قالت إنّ نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، استخدم بريداً الكترونيّاً لمناقشة أمورٍ عامة عندما كان حاكماً لولاية إنديانا الأميركية، من بينها قضايا حسّاسة ومسائل تتعلّق بالأمن الداخلي، مشيرةً إلى أنّ خرقاً حصل لهذا البريد الصيف الماضي.

وقال بنس إنه التزم بقوانين الولاية في استخدامه لحساب البريد الالكتروني وكلف محامياً خارجياً بمراجعة سجلات بريده الالكتروني الخاص، والاحتفاظ بتلك المتعلقة بأعمال الدولة في أرشيف.


وخلال الحملة الانتخابية الرئاسية قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وبنس إن استخدام كلينتون لخادم بريد الكتروني خاص انتهك القانون وعرض الأمن القومي للخطر وهو ما دفع مؤيديهم للهتاف في المؤتمرات الانتخابية "احبسوها".


وقالت لجنة رقابية داخل وزارة الخارجية الأمريكية إن استخدام كلينتون لخادم بريد إلكتروني خاص يخالف قواعد الوزارة. 


وراجع مكتب التحقيقات الإتحادي (إف.بي.آي) بريدها الالكتروني بحثاً عن مواد سرية لكنه لم يجد ما يستدعي توجيه اتهامات جنائية.