وزير الخارجية التركي لألمانيا: تعلّموا حسن التصرف!

وزير الخارجية التركي يتّهم ألمانيا باتباع "معايير مزدوجة" ويقول إنّ على برلين "أن تتعلّم كيف تحسن التصرّف" إذا أرادت أن تحافظ على العلاقات مع أنقرة.

أوغلو: تركيا لا تستطيع قبول ما حدث في بلدة جاجناو الألمانية
أوغلو: تركيا لا تستطيع قبول ما حدث في بلدة جاجناو الألمانية
قالت مصادر في وزارة الخارجية التركية الجمعة إن وزيري خارجية تركيا وألمانيا اتفقا على عقد لقاء بينهما في ألمانيا في الثامن من آذار/مارس لبحث التوتر بين البلدين بعد إلغاء اجتماعات لوزراء أتراك في ألمانيا.


وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو  اتهم ألمانيا الجمعة باتباع معايير مزدوجة، وذلك بعد أن منعت السلطات الألمانية وزير العدل التركي من إلقاء كلمة أثناء اجتماع في بلدة جنوب البلاد، وقال إن على برلين أن "تتعلم كيف تحسن التصرف" إذا أرادت أن تحافظ على العلاقات مع أنقرة.

واعتبر أوغلو أن تركيا لا تستطيع قبول ما حدث في بلدة جاجناو الألمانية، حيث سحبت السلطات التصريح بالاجتماع، معلّلة ذلك بعدم وجود مساحة كافية لإقامة الحدث.

إلا أنّ رئيس بلدية جاجناو الألمانية ذكر الجمعة أنّ إنذاراً بوجود قنبلة في مبنى البلدية أدى إلى إلغاء تجمّع مؤيد لأردوغان في ألمانيا.


وكانت مصادر في وزارة الخارجية التركية قد ذكرت الخميس أن الوزارة استدعت سفير ألمانيا للتعبير عن رفضها قرار إلغاء كلمة وزير العدل.


وكان من المقرّر أن يلقي وزير العدل بكر بوزداج كلمة أمام أنصار الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في إطار مساعي أنقرة لحشد الدعم بين الجالية التركية في ألمانيا، والتي يُقدّرُ عدد أفرادها بنحو مليون ونصف المليون، لاستفتاء من المقرّر أن يجري في نيسان/ أبريل المقبل بشأن توسيع نطاق سلطات الرئيس.

وتدهورت العلاقات المضطربة أصلاً بين البلدين وسط انتقادات متنامية في ألمانيا على أثر اعتقال تركيا صحفيّاً ألمانيّاً من أصل تركي.