مسؤول استخباراتي فرنسي زار لبنان مطلع العام

الصحفي الفرنسي جورج مالبرونو ينقل عن مصدر دبلوماسي قيام رئيس الاستخبارات الداخلية الفرنسي بزيارة إلى لبنان مطلع العام بحث فيها مسألة مكافحة الإرهاب وتحركات جهاديين فرنسيين.

هل طلب كالفار من الأمن العام اللبناني لعب دور الوسيط مع دمشق؟
هل طلب كالفار من الأمن العام اللبناني لعب دور الوسيط مع دمشق؟
كشف الكاتب والصحافي الفرنسي جورج مالبرونو في تغريدات له على تويتر عن زيارة سريّة قام بها رئيس وكالة الاستخبارات الفرنسية الداخلية باتريك كالفار إلى لبنان مطلع العام 2017. 
ونقل مالبرونو عن مصدر دبلوماسي فرنسي أن كالفار بحث مع نظرائه اللبنانيين مكافحة الإرهاب وتحركات "جهاديين" فرنسيين في لبنان.


وقال الكاتب في صحيفة "لو فيغارو" الفرنسية إنه من غير المؤكد ما إذا كان كالفار قد طلب من الأمن العام اللبناني التوسط بين الاستخبارات الفرنسية ودمشق، نظراً لكون الجهاز الأمني اللبناني لعب في السابق دور الوسيط بين أجهزة الاستخبارات الأجنبية والسورية.

ولفت مالبرونو إلى أن فرنسياً واحداً على الأقل موجود في السجون اللبنانية لانتمائه لداعش.