اليمن: إستهداف مكثف لتجمعات الجنود السعوديين

مصدر عسكري يمني يفيد بمقتل وجرح عدد من الجنود السعوديين بقصف الجيش واللجان الشعبية بالقذائف المدفعية والصواريخ في عدد من المواقع، ومصدر عسكري آخر يقول للميادين إن عدد من قوات الرئيس هادي سقط بين قتيل وجريح خلال تصدي الجيش واللجان الشعبية لمحاولة تقدمهم باتجاه مواقع الجيش واللجان الشعبية في منطقة الكَدَحَة بمديرية المَعافِر غرب محافظة تعز.

صورة أرشيفية للمواجهات في تعز
صورة أرشيفية للمواجهات في تعز
أفاد مصدر عسكري الميادين بمقتل وجرح عدد من الجنود السعوديين بقصف الجيش واللجان مواقع صِلة ونَهوقَة والسلسلة الجبلية وموقعي الطَلعة والسُديس والتلة الرملية قبالة منفذ الخضراء بنجران.

وأضاف المصدر أن ضربات الجيش واللجان امتدت لتطال تجمعات الجنود السعوديين في قيادة الحاجِر ورقابة الشُعبة ومنفذ عَلْب وموقع الشَبَكة بصواريخ الكاتيوشا،مشيراً إلى مقتل جندي سعودي برصاص القناصة في موقع المَسَنّة شمالي منطقة الربُوعة، وذلك بالتزامن مع استهداف جوازات علب بصاروخ زلزال 2 البالستي، رافقه قصف مدفعي استهدف تجمعات وتحصينات الجنود السعوديين في قلل الشيباني بعسير السعودية. 

وفي الداخل اليمني، قال مصدر عسكري للميادين إن عدداً من قوات الرئيس هادي سقط بين قتيل وجريح خلال تصدي الجيش واللجان لمحاولة تقدمهم باتجاه مواقعهم في  الكَدَحَة بمديرية المَعافِر غرب محافظة تعز.

كذلك تمكن الجيش واللجان من كسر زحف قوات هادي على تبة الخَزان بمديرية مَقْبَنَة غرب المحافظة ذاتها، ما أسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم.

وتتواصل المواجهات بين الجيش واللجان من جهة وبين قوات هادي المسنودة بالتحالف من جهة أخرى بمديرية المَخأ جنوب غرب المحافظة، ويأتي ذلك بعد إعلان الجيش واللجان سيطرتهم على عدد من التباب المجاورة لجبل النار شرق المديرية ذاتها.

وفي حجة غرب البلاد شنت طائرات التحالف السعودي 15 غارة جوية متفرقة على مديريتي حَرض ومِيدي الحدوديتين، كما امتدت الضربات الجوية إلى كلية الطيران غرب العاصمة صنعاء بغارتين جويتين في ظل تحليق متواصل للطائرات الحربية في أجواء المدينة.