الأمم المتحدة تتهم الجماعات المسلحة والحكومة السورية بقتل مدنيين في حلب

تقرير أممي يتهم الجماعات المسلحة التي كانت تسيطر على شرق حلب باستهداف المدنيين واستخدامهم دروعاً بشرية، والحكومة السورية باستخدام غاز الكلور وتنفيذ غارات يومية على المدنيين.

تقرير لجنة تقصي الحقائق يتهم الحكومة والجماعات المسلّحة معاً
تقرير لجنة تقصي الحقائق يتهم الحكومة والجماعات المسلّحة معاً
اتهمت الأمم المتحدة الحكومة السورية والجماعات المسلّحة باستهداف مدنيين خلال معركة تحرير المدينة. 

وقال تقرير لجنة تقصي الحقائق الخاصة التي شكلتها الأمم المتحدة إن الجماعات المسلحة قصفت أهدافاً عسكرية ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات كما منعت المدنيين من الخروج من المدينة مستخدمة إياهم كدروع بشرية.

التقرير اتهم الحكومة السورية باستخدام غاز الكلور في مناطق سكنية شرق حلب خلال المعارك في الخريف الماضي ما أدى إلى مقتل المئات وبحصار المدينة وترك المدنيين من دون غذاء ولا أدوية وأدوات طبية وصحية مناسبة. كما اتهم القوات الجوية السورية والروسية بشن غارات استهدفت مدنيين ومراكز حيوية وقافلة مساعدات إنسانية في ريف حلب، وبإعدام مسلحين موالين للحكومة السورية مقربين من المجموعات المسلحة خارج نطاق المعارك.

ويأتي التقرير غداة إسقاط مشروع قرار في مجلس الأمن يقضي بفرض عقوبات على دمشق بشأن استخدام أسلحة كيميائية. واستخدمت روسيا والصين الفيتو ضدّ القرار في جلسة تتزامن مع مفاوضات سياسية متواصلة في جنيف من أجل التوصل إلى حلّ سياسي للأزمة السورية.