لبنان يتقدم بشكوى ضد "إسرائيل" لتغييرها معالم في مزارع شبعا

مراسل الميادين في جنوب لبنان يفيد بأن جرافة للجيش الإسرائيلي قامت الإثنين بإزالة عدد من الكتل الإسمنتية في محور مزارع شبعا المحتلة وعملت على تركيب بوابة حديدية بين مزرعة بسطرة المحررة والمنطقة المحتلة المواجهة. مصدر أمني يقول إن لبنان سيتقدم بشكوى لدى الأمم المتحدة رداً على التحركات الإسرائيلية.

قوات الاحتلال الإسرائيلي وضعت بوابة حديدية يمكن الخروج والدخول منها في أي وقت
قوات الاحتلال الإسرائيلي وضعت بوابة حديدية يمكن الخروج والدخول منها في أي وقت
أفاد مراسل الميادين في جنوب لبنان بأن جرافة اسرائيلية أزالت الإثنين عدداً من الكتل الإسمنتية من وسط الطريق المؤدي من مزرعة بسطرة المحررة إلى مزرعة قفوه وثكنة زبدين العسكرية في مزارع شبعا المحتلة والتي كانت قد وضعت في نقطة ما يسمى بالخط الأزرق الذي رسمته الأمم المتحدة.
 

وبحسب مراسلنا فقد قامت ورشة إسرائيلية أخرى بتركيب بوابة حديدية يمكن الخروج والدخول منها في أي وقت، الأمر الذي استدعى حضور قوات من المراقبين الدوليين من "اليونيفيل" والجيش اللبناني لمتابعة هذا التطور علماً أنّ الخط الأزرق غير معترف به لبنانياً في هذه المنطقة، على اعتبار أنها "نقطة تحفّظ" يُمنع تغيير معالمها.


وقال مصدر أمني إن لبنان سيتقدم بشكوى إلى الأمم المتحدة احتجاجاً على الجيش الإسرائيلي بتغيير معالم "متحفظ عليها" في مزارع شبعا المحتلة.