متظاهرون في حيفا خوفاً من قصف الأمونيا

مستوطنون يتظاهرون في مدينة حيفا شمال فلسطين المحتلّة مطالبين بإغلاق حاوية الأمونيا، ومستوطن يحاكي شخصية أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله للتعبير عن مدى الخشية من تنفيذ الأخير لتهديداته.

ما زالت تهديدات نصر الله تتفاعل في الداخل الإسرائيلي
ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن أكثر من 4000 شخص تظاهروا أمام محكمة حيفا، من أجل التعبير عن صرخة أكثر من مليون مستوطن من سكان المدينة الساحلية، والمطالبة بتفكيك حاوية الأمونيا هناك.

وأشار إيلي ليفي مراسل القناة العاشرة إلى أنّ أحد المتظاهرين حاكى شخصية أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله من حيث اللّباس، من أجل تجسيد صرخة سكّان منطقة خليج حيفا، وإلى أيّ حد يخشون أن ينفّذ نصر الله تهديده باستهداف حاوية الأمونيا في المدينة.

وبعد أن تظاهر المستوطنون أمام المحكمة وداخل قاعاتها، وبعد ثلاث ساعات من المداولات، قرّرت القاضية تأجيل البتّ في القضية لثلاثة أيّام حيث سيصدر قرار نهائي.

وكان نصر الله قد أشار في خطاب سابق له إلى إمكانية قيام حزب الله بقصف حاوية الأمونيا في حيفا إذا ما شنّت إسرائيل حرباً على لبنان، مما يؤدي بحسب قول خبراء إسرائيليين إلى ضرر شبيه بالضرر التي تحدثه قنبلة نووية.

كلام نصر الله أثار زوبعة في الإعلام العبري وأحدث ضجة في الداخل الإسرائيلي خاصة شمال فلسطين المحتلّة.

اخترنا لك