ظريف: تركيا ذاكرتها ضعيفة والسعودية لم تسمع النصيحة

وزير الخارجية الإيراني يصف تركيا بأنها "جارة ذاكرتها ضعيفة وتنكر الجميل" ويكشف أنّ طهران حذّرت السعودية من السياسة الخاطئة التي تنتهجها حيال اليمن قبل أن تُقدم الأخيرة على تنفيذها بشكل عملي.

ظريف: تركيا جارة ذاكرتها ضعيفة وتنكر الجميل
انتقد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف "المواقف اللامسؤولة للحكومة التركية في الآونة الأخيرة تجاه الجمهورية الإسلامية".
وفي مقابلة أجرتها معه صحيفة "إيران" الأحد وصف ظريف تركيا بأنها "جارة ذاكرتها ضعيفة وتنكر الجميل"، وبالإشارة إلى التصريحات التركية الأخيرة الموجهة ضد إيران قال ظريف "إننا نشفق على حكومة هذا البلد، ويبدو أن ذاكرة أصدقائنا ضعيفة".

في المقابل وجّه ظريف كلمة لبلدان الجوار قال فيها إن "إيران ترغب في خير المنطقة واستقرارها، ولم تسعَ يوماً إلى الانتقام منهم لما فعلوه في الماضي".

البلدان المؤثرة على الساحة باءت مساعيها بالفشل

ظريف: لم نكن نتوقع من بلدان الجوار هكذا تصرفات
وزير الخارجية الإيراني تطرّق أيضاً إلى تصريحات المسؤولين السعوديين والأتراك المنتقدة لإيران في مؤتمر ميونخ للأمن، وقال "إن هذه البلدان المؤثرة على الساحة قد باءت مساعيها بالفشل ووصلت إلى نفق مظلم"، وأضاف هذه البلدان مقارنة مع الجمهورية الإسلامية تعتبر "ضعيفة".

وأشار ظريف إلى أنّ بعض الحكومات المؤثّرة في المنطقة تشعر بالفشل، لذلك يحاول ساستها "التملص" من الاتهامات التي وجّهت لهم جراء هذا الفشل، مؤكداً أن طهران لم تكن تتوقع من بلدان الجوار هكذا تصرفات.

ظريف: السعودية غرقت في مستنقع اليمن

ظريف: السعوديون لم يصغوا لنصائحنا، لذلك وقعوا اليوم في مستنقع حرب اليمن
ولفت ظريف إلى "التجاوز السعودي السافر بحق الشعب اليمني"، مضيفاً أنّ إيران حذّرت السعودية من هذه "السياسة الخاطئة" التي تنتهجها حيال اليمن، موضحاً  أنّ الرياض "لم تُصغ إلى النصائح" الإيرانية ووقعت في "مستنقع حرب اليمن".

ظريف أشار إلى أنّ السعودية بَدل أن تصلح سياستها "الشاذة" لأجل الخروج من "وحل" اليمن، أخذت بمهاجمة إيران.